التصنيفات
أبحاث التصميم

تصميم المباني السكنية

تصميم المباني السكنية

تجيهبزات العطلة الاسبوعية

ان الشاليهات الصيفية الخشبية في الجبال . يجب ان تحمى من الرياح الغربية وتنفذ الى الشرق . وعلى العكس من ذلك ف منشات رياضة الشتاء . أو ‎Jo US‏ حواف الماء . والتي يجب ان تحمى من رياح الشرق وتنفذ الى الجنوب . ان النقاط الحامة للارض ‎Al‏ يجب تعيينها هي : وجود المياه الحوفية . ومياه الشرب » وامكانية التصريف . وشروط نقل المواد . ومداخل سهلة ومكان لوقوف السيارات .

وبعيدا عن المراكز يجب الاستفادة من المواد التي يعثر عليها ني الموقع وني مكان يفضل ان يتواجد فيه الخشب «غابة مثلاً» بحيث تدرس المفروشات تبعا لوظيفة هذه المنشأة  ىا تدرس اطلال تهو و توزيع المساحات فيها وكونها ذات صالة واحدة مشتركة تتوزع وتدقء هذه الاماكن بالمواقد . او بالكحول . او مواقد تستعمل فحم الخنشب . كما وتضاء بالشموع … الخ . ومن اجل التنزه بالسيارات فخيمة تكفي لاغلب الوقت . وتلحظ امكنة كافية ‎. واماكن للادواشس

تصميم المنازل الريفية

الملكيات الصغيرة الأرض الضرورية .

يمكن القبول باراضي دون ماري لتصريف ‎ol‏ وذلك في الملكيات الريعيه الصغيرة وتحسب المساحات الضرورية كالتالي : من اجل عائلة واحدة ‎LL I,‏ ام.ه مع منالمساحة . من اجل حقل ‎17 منالمساحة .

من اجل مراي صغيرة للحيوانات دون زراعة القمح . 1/8 م’ من المساحة . من اجل مرابي الحيوانات مع زراعة القمح . ووذلك حسب بنية التربة م’ من المساحة . ويحتفظ بمساحة من 0٠6+ ١٠٠٠م” خلف المنزل من اجل اعمال البستنة وتزود

بسياج ؛ ‎ l‏ الأرض فترك حرة . وتستخدم للاستثمار الزراعي وبطاطا. شمندرء فمح » ؛ وعادة تؤجر المزار ع لمدة ٠” سنة . يشار إلى بناء المنزل على مقربة من طريق أو عدة طرق ٠ مع حديقة صغيرة ذات

ترية جيدة خلف خلف المنزل . وتكون الحقول على المحيط ‘- (1) و(2) . عند اختيارنا المبدئي للارض . علينا أن نتأكد من : موقع القرية . ‎ ‏ ‏والمدارس . سعر ‎ ‏ احتمالات الاستثمار . البناء . التموين .٠ تصريف المياه . احتمالاات التوسع ؛ الاتصالات . بيجب تجنب الاراضي السيئة التي تتطلب تحسينات مكافة للتربة ؛ ولا تتم المباشرة إلا بتنفيذ انشاءات الطرق الضرورية فقط . وتوجه العناية إن الارض أولا . لا إلى الأسيجة أو جر المياه أو الكهر باء . أو الغاز. كما يجب استخدام المياه المستعملا والفضلات في الاستثمار » ومياه الشرب من الآبار .

عدد وأبعاد الححرات :

١) صالة مشتركة ومطبخ غرفة نوم الأبوين ٠ 1157م 2.

6 قبو أو عند اللزوم فبو مرتفع هم م” » . اسطبل للحيوانات الصغيرة و 5 م’ : . ومن ثم مكان واحد للعلف . ومرحاضر . وعلية للمهملات . ويستفاد من تخشيبة السقف .

نوع البناء :

تكون الجدران الخارجية بسماكة >> 76 سم ٠ تكون مستقبلا حواجز لمنازل مزدوجة  ‎ الانشاءات الخشبية فتكون بنسب معينة وبسيطة .

وبلحظ أن يكون انشاء الاسطبل بأقل كلفة ممكنة . وبه مكان للخدمة . وعلية للاعلاف . ودورات مياه ارتفاع الطابق الأرضي . والعلية١.5 م . يستخدم المدخل فى أغل الأحيان الى طبخ اطعمة الماشية . أو كمغسل للثياب . وهو بحصر المعنى موضعاً للخدمة والذى يجب أن يكون أكثر كبرا ومضاءا بشكل حيد . اماكن المهملات والأقبية الواسعة موصى بها . وهذان الاخيران يتواجدان نحت كامل ‎IA‏ و بلوغهم مباشرة من الخارج : ويلحظ ايضا بالنسبة للاسطبلات . واحد من أجل الحنازير . والماعز والحيوانات الاحرى الصغيرة . واخر للدواحن ب ص 7856 وما بعدها . علية العلف . فوق الاسطبلات . وسهلة البلوغ من مطبخ الحيوانات ٠ انما يبمنأى عن ابخرة الطبخ وعرفة الغسيل .

هناك فصل تام بيس الغرف حيث ننام أو نجلس. وبين غرف باقى الزرعة ٠ فغرف السكن معرضة للتشميس بشكل حيد ١ بينا يجب أن يكون الروث فى ظل الأشجار هأشجار الكرز » .

وفى حالة المنازل الصغيرة » يتواجد الاسطبل نحت نفس السقف ب (3)و-(8) (4) و (9)أو ف مكان ملحق يقع بشكل عام في اخلف ب. (5)_ (6)و (10) ء ونوضع ابواب ونوافذ غرف السكن بطريقة نتجنب فيها الروائح والحشرات . ويفضل ‏ ٠ بوضع حجرات الخدمة بينهما

تصميم منازل للسكن

اجنحة في المنازل الصغيرة ٠ يجب الانتفاع بافضل جزء ممكن من الغرف المصغرة ٠ ويم ذلك بالاثاث الملائم والعملى فيها ل- )3( – -)4( ,)14( – )18( . وغالبا ما تجمع عدة غرف بشكل عمل ف غرفة واحدة مشتركة /- (10 ) . ان الاجنحة دون طوابق ق غالبا ما تكون اكثر راحة واققصادية دون ادراح ل- (2) عدا بعض ال حالات التي تطلب تخديم هناك منازل متدرجة ومع غرف فيها فارف في الارتفاع» ٠ تسمح بوضعية مشرقة

للغرف بانقاص الحد الاعلى للممرات والاروقة ل (3) – (7) . ومن اجل المناز ل ذات الطابق الواحد ‎ ‏ الدرج ذو اهمية كبيرة

‏المر بعة كما + )8( – (13) غالبا ما تكون اقنصادية اكثر من الطولانية ال (14 ) – – (19) وانتشار الحدران ينقص بالنسبة للمساحة؛ . اثما الاخيرة عموما هي اكثر ‎ ‏ على الاراضي الضيقة . مع امكانيات التوسع ‎ المنازل القائمة والتى اخذت شكلها النهاني او المرممة . هناك ما يمكننا توسيعه اماl‏ او بالارتفاع ٠ واحتالاات التوسيع هذه تلااحظ منذ التصميم البدائى للمخطط . كذلك فها يتعلى بالبناء والتجهيزات الكلية . ‏ان الهدف الذي يهب بلوغه هو بناء الملحقات البسيطة دون التشويش عل

الشكل العام  ‎المستجدة اومستوى الحياة الحديئة للملاك الذى في البدء لم يكن بحاجة او لم يستطع دفع التكاليف الا بالشكل الاونى : ‏هذا المنزل الاولى يب ان يحتوى فى الوقت نفسه على مخطط مفيد حدا من غرف السكن والنوم . والمطبخ والمرحاض – (1 ). (4). (6). (9) . ومن اجل العائلات الريفية غالبا ما يضاف عليه مكان للمهملات او غرفة من اجل المواد والادوات . وخخزانة كبيرة للاطعمة وقبو للتموين . ‏ان اول توسيع سيضاف عامة على غرفة واحدة للنوم ل (5) . أو حتى غرفتين حمام ل- (2) . وف وقت لاحق يمكن عمل غرفة نوم اخرى ل- (5) أو صالة ‏وعند بناء المنزل الاولى يجب وضع اثاث قابل للتوافق مع الوضع الجديد . بحيث يمكن ان يتم التوسيع اما من جهة واحدة فقط /- (1)- (3) . واما من الجهتين ‘- (6) – )8( . واما من ثلاث حهات . واما بالارتفاع ؛ ولهذا الاخير  ‏بعض الصعو بات ‎Lal‏ ٠ لان السقف الاول لا يمكن ان ‎

للطابق العلوى . بالاضافة الى ذلك اذا كان الجو ماطرا بشكل كثير اثناء العمل فقد نخشى من رؤية الماء يلج ضمن الغرف الم قتة والمحمية بالشكل؛غير ‎: ‏يفضل التوسع على المستوى الافقي في هذه الاعمال . فالمنازل قابلة لان تكون منسعة على الغالب فى الطوابق الارضية البسيطة . واحيانا فوق الاقبية . وُعمل الجدران بشكل صفائح بارتفاع المنزل وبعرضى يساوي الى ١ م . حيث تثقب فيها الابواب والنوافذ . ويتم صنم هذه الصفائح في الورشة بطريقة تكفي لتجميعها فوق ساحة التعمير . وتطلى الفواصل او تغطى وتدهن بكاملها بشكل موحد وبال مواد المناسبة . ‏فمن اجل بناء دون رطوبة ٠ تستعمل الالواح الحشبية . اوالاكساء الحشبي مع تغطيات معدنية . ونادرا ما يستخدم الحجر في ذلك . واذاتم استخدامه . فبمقاسات كبيرا نسبيا . او بالبلاطات فوق هيكل معدني . وتبنى الارضية

والسقف بالشكل العادى . وهذا افضل شيء فى الاسواق والعملي بشكل ا ‏يجب ان تكون شبكات الاقنية مجمعة قدر الامكان وضمن المنزل الاولي  والانابيب اكثر قصرا لان خطر التجمد فى هذه الحالة اقل . ومن جهة اخرى فان الجزء الجديد المبني من الصفائح الأنفة الذكر تثبت عليه ‎all‏ بواسطة الوسيط الرابط بينها وتبعد عنه وعن الاعمدة بمقدار صغير . ‏والحل الحيد هو الذى يشمل على استعمال الصفائح ذات الانابيب المجوفة في داخلها . يجب اخذ العلم بان فكرة المنازل التدريجية لم تعرف النجاح بعد حتى ايامنا هذه . وقليل من الشركات التجارية تصنع مثل هذه الصفائح ٠ وتعنى فيها اخرى . ‏بالمقابل 5 فان فكرة التقسيم من جديد وتهيئة ‎ ‏اتمت اختباراتها منذ عشرات السئين .

ملاحظة : تعلهات الرسومات تتعلق بالصفحات ١٠٠ -١١؟ . ‎ العائلة منذ الاصل . لان تقسيمها وافرازها في ما بعد يخلى عدة مشاكل مالية واحتياجية . ‏فيشار اذا . انه عندما نبني منزلاً من اجل عائلة واحدة . ان يؤ خذ بعين الاعتبار تقسيمه الى مسكنين . وان اعادته الى حالته الاولية لا تستدعي تكاليف كبيرة  ودون اعمال تذكر مع الحد الادنى لازعاج السكان . ‏يمكن فى الحالة العادية ان لا يخدم المسكن الا عائلة واحدة . لكن الشىء المفضل هو تحقيقه للتقسيم بحيث وف هذه الحالة تشعر كل عائلة بانفرادها . ‏وفى حالة المنزل الذى يحوى على طابى واحد . فعموما يكفي درج واحد داخل . وهو الذى يذهب من القبو الى السقيفة والذى فيا بعد وبحاجز مزجج يمكن

جعله مستقلاً من منزل لاخر نه (13.)3)- -)20( . ‏وفى المنازل ذات السقف المسطح او في تلك حيث السقيفة لا تستخدم . ليس من الضرورى احداث فصل بين الدرج والسكن العلرى . انما بالاحرى عزل الطابق الارضى نه )6( ,)21( – (24) . ودرج مغسل الثياب – (1) الموجود في الخارج ؛ يستخدم في هذه الحالة كمدخل الى القبو من اجل السكن العلوى . ‏واذا كان هناك مدخل آاخر ؛ فان هذا الدرج الخارجي يمكن ان يوضع عمل راس الدرج الداخلي للقبو بطريقة ان الساكنين في الاعلى يمكنهم بمفتاح الباب الثاني » لمرو الى القبو بالدرج الداخلي — (2). (4) ,)21(- )24( ٠ مع وضعية جيدة لغرف الطابق 2 ٠ فهذا المدخل الملحق يمكن ان يصبح مدخلا رئيسيا بعد بشكل جيد . ولكل واحد باب للحديقة وحديقة خاصة . وتعريشة ومدخل خاص

‏وتفضل دائها التقسهات التى لا تفصل المنزل الى جزئين متساويين . موكمثال فان التقسيم يتنم بالنسب. فالاولى من هذه النسب تستعمل في المناز ل التى نحوى سقيفة ٠ والثانية في تلك حيث المسكن العلوى يملك غرفة الى اثنتين فى الطابق الارضي «- (7) و(8) . وهله الحالة تسمح للمسكن العلوى بالاحتفاظ بمدخل مباشر الى ‎ + )8( ,)12( . ‏وي المنازل دون طابق » فإن هذا التقسيم غير المتساوي ؛ والذي ننادي به ‏يتم الحصول عليه عموما بشكل ‎)9( (11) ؛ وفي كل مكان حيث المدخل الاضافي هو المتبع . ٠ فإن المسكن الناتج من التقسيم له دائيأ مدخله هذه التفسهات يجب ان لا تسبب نظريا أية تغيبرات هامة في البناء ‎

الا المواد الجافة . ولا تستوجب الا بعض الاماكن للابواب والحواجز دون ان يكون من الضروري فتح ساحة بناء ٠ وبحيث ان اعادته الى حالته الاولية تنم دون اية اصلاحات حديدة للجنران .

‏فالحواجز اذا يجب ان تستند الى الجدران بشرائط من اللباد . وغرف الخدمة وغرف الغسيل مع المرحاض تتأقلم بشكل جيد مع تجهيز لحمام في الطابق الارضي .

ومن اجل المطبخ فى الطابق . فان الغرفة الصغيرة الواقعة الى جانب الحيام هي الاكثر اشارة ها ‏كل انابيب التمديدات يجب ان تتواجد مسبفا من اجل المسكنين بطريقة انة في حال التقسيم يكفي ربط الاجهزة والعدادات .

تصميم منازل سكن الطبقة المتوسطة

العلاقات بين مختلف مجموعات الغرف : ممر المطبخ وممر الصالة مع صالة الطعام او المكان المخصص للوجبات وكمكان للوصل (1) — (8) وجزء الراحة هو بالمقابل مستقل وفي المنازل الأكثر كبرا نجد بين المطبخ وصالة الطعام للخدمة او غسالة الصحون (4) . (11) , (13) , (15) التي تصل الى

الرواق واحيانا بالمدخل (11) او ال مدخل الخدمة (4) . وفي لمنازل الكبيرة جدا فإن مجموعة الغرف تتجمع في اجنحة منفصلة , هناك زوايا متراجعة في البناء والأفضل بيروزات (4) او انشاءات بزوايا (5) بحيث تسمح بانشاء الشرفات الملائمة والمحمية من الريح . في منزل الطبيب تتواجد صالات الانتظار والمعاينة عموما في احدى الزوايا وقرب المدخل (7) واذا كان الزبون مهما فيمكن ان تتواجد غرفة زائدة مفصولة من جهة الأجهزة والأشعة . غرف المعاينة قد تحتوي على عدة حجيرات مفصولة بقواطع ذات نصف ارتفاع .

كما يمكن ان تعلق ستائر وعرض الواحدة من هذه الحجرات 1,5-2 م ، وبعمق 20-3 م .

تصميم المنازل المزدوجة

تقدم الحسنات التالية للاجنحة المعزولة : استخدام افضل للارض

الاقتصاد من الواجهتين ” بينهما انقاص الواجهة على الشارع وبالتالي انقاص تكاليف البناء والصيانة كما اننا لا نربحفقط جدرانا خارجية انما مساحة للتبريد حيث الاقتصاد في التدفئة بالمقابل فاننا في الحالة العادية وبهذه الوضعية القياسية نجد الغرف الواقعة على الجانب الخارجي لها توجيه مقابل من منزل لآخر لكن قد يمكننا اخفاء هذه السيئات بوضعية مناسبة للنوافذ او بتوزيع مختلف للغرف .

تصميم المنازل المتكررة

على اختلاف المنازل المزدوجة والتي لها جدارين متوسطين حيث الاقتصاد من تكاليف البناء والتدفئة …. الخ يكفي احداث جدار كاسر للنار كل 30 م وفي كل مرة فان قواطع الفصل بين المنازل يجب ان تكون لها 24 سم من السماكة .

المنازل المكررة دون طوابق:

تسمح بانشاءات اقتصادية مع حدائق فسيحة وبفناءات جميلة وحدائق داخلية بتوجيه جيد لكافة الغرف . المنازل المتكررة مع طوابق :

تختلف بشكل اساسي الواحدة عن الاخرى بوضعية الدرج فعندما يكون في الاتجاه العرضي (9) ( 10 ) وهو المفضل عن الدرج العادي بالاتجاه الطولي ؟(1) يوصى به خاصة من اجل الابنية العيضة . مجموعات المنازل : هي منازل متكررة بطول محدد حسب تعليمات انظمة الشرطة 30 – 50 م مع فواصل من 5- 6 م بين المجموعات وموقع المنازل من وجهة نظر التوجيه .

تصميم منازل معدة للايجار

من اجل عائلتين هذه المنازل مطر وقة كثيرا فى المانيا ٠ وذلك فى المدن الصغيرة والمتوسطة بحيث لا > يستحب كثيرا وجود العدد الكبير من| الحوار 6 وقد يكون ذلك غير مهم ‎J‏ المدن الكبيرة .

لقد انجز تو الانيا دراسات معمقة و(1) حول الوضعية العملية ها والاثاث فى الغرف . فقد كيفت المخططات حسب مختلف الانجاهات للشوارع مرحاض ٠ مطبخ» مقايبل جدار الفصل د )11( « أو بانجاءه بيت الدرج د. امام المطبخ ‏مستاجر ينS ‏اشكال خاصة  من اجل‎ ‏لتوفير مساحة الممر . يوصى احيانا بان يكون الدخول مباشرة الى غرف النوم‎ ‏ب (1) و(5) . كما لا يخثى من وضع الغرف باتصال الواحدة بالاخرى‎ ‏ب (16) . لكنه من المفضل بشكل واضح فصل الممر الى مدخل . وممر داخلي‎

: ‏ب (3) – (6) ونحقق توفيراً جدياً بالوضع الداخلي هذا . لبعض الغرف مثل‎ ‏هفي المانيا غير مسموح به الا تحت ‏الحمام ٠ المرحاض والمطبخ‎ ‏عدة تحفظات»؛ . وبوضع ” شق او اكثر على نفس ميدة الدرج الواحدة‎ ذات مداخل خارجية نوافذ

بيت درج واحد . بحيث تصبح ميدة الدرج هذى مرا لمدخل خارجي . وقياسيا حسب قواعد الشرطة يمكننا اطالتها حتى ١٠7 م من الطول . ونستطيع تقبلها على مختلف المساكن . وتفتح الممرات ذات المداخل الخارجية من ناحية الظل . وتكون بالتالي كالبلاكين ل- )1( – (8). من اجل الابنية ذات الطابقين «دوبلكس» نجد ممراً واحدا كل / ‎ ‏ ٠ وعموما في جسم الجدران الضخمة للبناء ل )13(-)15( » ويمكن ان تكون مزججة كما في نموذج » ‎ ‏ وله ص 717 (6) و(7) . والغرف الاضافية التي )

تشرف على الممر ذو المداخل الخارجية يجب ان يكون لما في هذه الحالة تهوية اصطناعية . 1 ذات مدا خارجية لهذا النموذج من المساكن عيوب عديدة 6 فبالاضافة إلى الغرف الملحقة » تكون بعض غرف السكن مطلة على الممر ما يزعج ساكنيها من مستعملِ الممر . كما أن الوصول إلى المداخل يتم عن طريق مر مكشوف . لا من الدرج مباشرة .

هناك حسابات كثيرة ومعمقة . بينت أن مسكنا لشخصين يكلف اكثر في منزل بممر ذو مدخل خارجي عنه في المنزل العادي ؟ وقد يتم اخفاء بعض العيوب عن

طريق اقامة مر منخفض اكثر « نموذج «معكوناع هط > (1) . (7) » دون أن نجد حالياً حلولا مناسبة .

حالات خاصة في تصميم المنازل

في الهاذج الحديثة لبيوت الأيجار ٠ ذات ظ الشقق الصغيرة . نبحث عن تخفيض مساحة الممرات ٠ والدرج : ١ اما بوضع الدرج في وسط المنزل مع

اضاءة قادمة من الاعلى «وشهادة الم ‎td‏ ‏دون التخلي عن ‎ * -او باستخدامنا لممر واحد مدنخفض من يتعلق انقاص المساحة بتجميع الشققى بمهارة حتى ١٠ حول بيت الدرج © | ب (2)-(5) ؛ وف ‎SY! on‏ » فان المطابخ ستكون غالبا داخلية ؛ مع اضاءة غير مباشرة ‎els Ll‏ « والممرات فايضا في الداحل ‎Owens‏ ومهويين بشكل اصطناعي .

يمكن أن تخدم صالة المعيشة ايضا للنوم « ترفع الاسرة صباحا . وتدار نحو خزانة ‎HS‏ ٠ للتمكن من تهويتها 4 . والحدران الحارجية تصبح حرة من اجل الغرف الرئيسية . وبالرغم من الطول الضعيف للواجهة ٠ للتوفير في ثمن ‎e HS‏ وتكاليف البناء ٠ فغرف المعيشة يمكنها ان تكون اكثر عرضا . ومضاءة بشكل افضل  و بالتالل تغيير استعما لات الغرف ف النهار . الى غرف نوم فى الليل ٠ يقدم توفيرات اخرى. هناك حل حار فى امريكا منذ عشرات السئين /- (9) . وحديث اكثر في المانيا ب (6) 3 على العموم ٠ تطوى الأسرة في اركان ل ص ‎YA»‏ (15)-(16) ٠

وبالمهارة يمكن استخدام الغرف فى كل لحظة تماما من اليوم ل-  7) .

رى غير السكنية 6 طبعاً مع بعض الاضافات والتي غالبا ما تدخل في الصفة العمومية . استمارة الاسئلة التي سيقت هنا . ما هي إلا جزء من المطبوعات التي غايتها توفير الوقت والجهد . والتي غالبا ما تستعملها المؤسسات بشكل تقليدي تعليات حول الملاك .

متجر الاكسسوارات المنزلية

متجر الاكسسوارات المنزلية

التصنيفات
أبحاث التصميم

عناصر الانشاء

عناصر الانشاءات :

ثم قي بداية الحضارة تحديد الاشكال الأولية للمناء بطرق وتقنيات عديدة. أهمها الربطى والعقدى والحزم . والحدل. والنسج. ومن ثم ظهرت المنشات الخشبية والتي كانت قاعدة الأشكال المعمارية في الكثير من الحضارات تقريباء وهذه التكوينات في التاريخ الزمني حديثة نسبياًء والنماذج التي تبرهن على ذلك عديدة.

20 خصص 106لا هذه المسائل دراسة واسعة «انظر الفهرس» والتي برهن فيها بطر يقة مقنعة وبوجه خاص » ان منبع فن العمارة الاندلسية وخصوصا قصر الجمراء في غرناطة يجب التفتيش عنها في المنشات الخشبية ٠ وبالمقابل فان زخرفة السطوح الداخلية للمباني الاندلسية مستمدة من تقنية النسج «كالاساور والاطواق اللؤ لؤ ية للمباني اليونانية» . . وحتى عندما طبععت في الجبس بالاستعانة بالصناع المهرة و بالترصيع وأشرطة بلون المينا» وذلك كما يشاهد في بعض الغرف في قصر اشبيلية والذي يلاحظ فيها بوضوح طريقة ربط الجبس بالزوايا » تماما كما كان السجاد قدي يغطي جوانب الخيم . وف هذه الحالة فان الشكل المتولد من تقنية الخيم ترجم ان الاشكال المنحدرة من المادة . ومن التقنية والاحتياجات والمستوفية لنفس الشروط ٠ هي متشابهة وحتى متطابقة في جميع البلاد وجميع الازمنة .

 وقد وضح كا /إلا هذه الازلية للاشكال عن طريق تماذج مقنعة ؛ فالاشياء المستعملة في اوروبا وفي أسيا الشرقية والموجودة منذ ١٠٠7 سنة قبل الميلاد أو من القرون المعاصرة والتي يتحدث عنها في دراسته نتشابه بشكل غريب . وعندما نستبدل المواد والتقنية او الاستعمال يظهر حها شكل جديد ؛ وهذا هومبدا اختلاف الاشكال المعمارية عبر الزمن . والحيز بالرغم من ان الزخرفات يمكن ان تثقل في بعض الاحيان الاشكال الاساسية المستوحاة من الشروط المعطية الى درجة تجعلها

مشوهة «الباروكي» .

وف عصرنا . وأمام الابنية القديمة . نحن امام اهتام جديد من مصدر الشكل الفني اكثر ما سيعطي من نتائج . كل طراز من المنشأة ينتهي بايجاد شكلها . والذى يكتفي فيا بعد بتكملتها والرقي فيها . ونجاهد اليوم ايضا للوصول الى التعبير بواسطة المواد المعاصرة «البيتون . والحديد . والزجاج» . بالنسبة للابنية الكتلية والمصانع . فقد نجحنا الى حد ما بايجاد اثسكال مقنعة بحداتثتها . ولضرورة المساحات الرْجاجِية الكبيرة التي تضعنا بشكل واضح امام طريقة البناء وتعطي الطابع المميز لتلك الآبنية «المتكات تبنى من القرميد (6) وتمر امام الحوامل بسماكة نصف قرميدة . ومغطاة عن طريق مساند تعطيها صلابات على كامل الطول . والفراغ بين المساحات الداخلية . والاعمدة . والمتكات يمكن استخدامها من اجل مساحات التحمية . والنتوء البيتوني الذي يحمل المتكأ له دور مخحدود» . ان الوضوح ف اظهار عناصر المنشأة ٠ والتطابى مع المشاكل التقنية التي تعانيها , تعطي امكانية اكتشاف اشكال جديدة في التفاصيل والمجموعة ككل . وهنا الدور الرئيسي للمعمار . فمن الخطأ ان نظن بان عصرنا ليس له من مهمة سوى التحديد بامعان لشكل مسقط المنشآت لكي تستمخلص’الاجيال المقبلة الاشكال الصافية . انما يتوجب على المعماريين العكس بان يستعملوا الامكانيات التقنية الوافرة لعصرهم ٠ وتبيان امكانياتهم الفنية الجمالية المتواجدة لديهم . وخلق بذلك ما يسمى بالعمل المعماري

الحديد . النابع من روح عصرهم . وهذا يفترض الذوق . وثمالك النفس  ٠ وتعهم للموضوع المطر وح ٠ ومرونة كبيرة لتوازن المنشأة مع المحيط والتقنية .» وحصرهاقىي الموقع . واضافة الى ذلك الموهبة التقنية والتنظيمية . والنظرة الاقتصادية . وحتى الفنانين الواعين والموهوبين بغريزة الابتكار «لديهم ما يقولونه» خاضعين لقواعد من هذا النوع ومتأثرين بما يسمي «العصره وبقدر ذكاء المنان وادراكه للعالم ٠ بقدر ما يكون مؤ لفه ناضجا ومتينا وصامداً ٠ وبقدر ما يقاوم حماله لتجربة الزمن . ولكل ما هوفن حقيقي . واقية عمودية “

كانت طريقة البنيان في العهود الأولى . تحكم دائما على شكل بناءِ أو منشأ ما . وحين تغيرت هذه الطرق فيه بعد . تم الاحتفاظ بنفس الاشكال الصارمةفا . والتي لم يعد من مبرر لوجودها . وعلى ذلك نجد مادج كثيرة . بدءا من القبور الحجرية القديمة . والمنشات الخشبية . إلى تماذج تشابه عربات الخيول المتحركة في القرن السابق بمافي ذلك مكان السوط ٠ .

وني عصرنا هذا 5 نستعيد من جديد دراسة الاشكال انطلاقا من المنشأة نفسها . واستنادا إلى المعطيات السكونية المادية » وغالبا بمحاولة ابرازروحها » وأصالة هذا التكوين تكمن في البحث عن اشكال هذه المنشأة ؟ وقبل الحرب العظمى . كنا نستعمل اشكالاً متشامهة دوما وجاهرة . وكانت تستخدم في جميع انوا عالانشاء  سواء كانت من الحجر أو الخشب أو من الجبس كانت المنشات المعلقة معر وفة من قبل البدائيين كأحد الحلول من أجل الفتحات الكبيرة وخيمة السيرك هي الشكل الخفيف الاكثر معرفة من قبلنا للمساحات المعلقة هذه والاسطح المعلقة الحديثة تتألف من البيتون المسلح باتصال مع جيزان الاطراف المياسكة والتي تقدم اشكالاً اقتصادية وذات طابع غريب وحميل بان معأ ب (15) مع

امكانيات انحراف كبيرة ل- (16) .

مشاريع البناء

طريقة العمل

برنامج العمل .

يبدأ العمل بانشاء برنامج تفصيل بالمساعدة مع معهارى خبير » حول الاسس المبدثية

والواردة في الصفحة 45  .

قبل البدء بالمخططات يجب نحديد النفاط التالية :

١- موقع الارض . ابعادها . اختلاف المناسيب صمنها وعلاقتها بالشوارع المحيطة ٠ موضع تمديدات المياه والاقنية . الانظمة الادارية المتعلقة بالبناء . . . الخ

ولتشكيل واعتاد هذه الااأسس ٠؛ يستحسئ الاستفادة من خدمات المهندس الطبوغرافي المحلف والذى يتوجب عليه مستقبلاً انشاء مخطط للمناسيب بشكل تفصيلٍ . كما هو متبع بشكل اجباري في برلين .

ومن اجل المساكن الأفرادية 1- ص “495 ول 4 .

اما الابنية المشتركة فيبيحث قدر الامكان عن «المناطق التخطيطية الاولية» والمحددة لتجميع الابنية المشتركة او في الحالة العامة الى المخطط الرئيسي العام للمدينة . والمخططات التفصيلية التابعة ها . ومن اجل الابنية المشتركة ذات الاهمية فمن الضرورى اجراء فحص جيولوجي عميق . مع اخذ عينات لدراستها محبريا ضمن درجة الانضغاط . ودراسة الاحتالاات المترتبة الخاصة و«طبقة غضار مائلة .٠ طبقة تربة عضوية مضغوطة . مقالع قديمة او ردميات» . وفيا يتعلق بالابنية المشتركة فهناك مرسوم ١5 كانون الاول 1958 الذي يمنح قرضا اوليا لتنمويل عمليات الدراسة والسبر الضروريين عن طريق صندوق الايداعات والتسليم للمصارف .

” – في البناء المشترك يلحط توزيع العدد الكامل للمواضع وتحديد عدد الغرف لكل شقة من ؟ . “” . 4 ء. وه غرف وتحديد عدد الطوابق . كذلك الضروريات المتعلقة بالغرف «المساحة . الارتفاع 6 الموقع » والعلاقة التي تر بطها ببعضها . هذا البرنامج يجب ان ينجز باتقان لانه يوجه كافة الدراسات المعمارية والتقنية  وتعديله بعد فوات الاوان يجرنا الى تأخيرات كبيرة ومصاريف اضافية مكلفة .اختيار نموذج الانشاء اخذين بعين الاعتبار طريقة التمويل المعتبرة ٠ ومراقبين لسقف الاسعار المفر وض من قبل القواعد الناظمة لذلك : – بيوت عائلية مع حديقة واراضي رخيصة وبعيدة عن مراكز المدن» .

بيوت عائلية ذات نجمعات صغيرة .

مباني مشتركة عادية ودون مصاعد» . اوذات ارتفاع كبير . وفي كل الاحوال فان الموقع المحدد يجب عليه ان يطابق الى تعلهات نظام تخطيط المدن «مرسوم 6 أب

المعدل بالمرسوم ١” ك’ .

4 – اختيار مواد وتقنية البناء .

هذا الاختيار لا يمكن استخلاصه الا بدراسة عميقة للمصادر المحلية ٠ ولسعر الكلفة . وتائيرها على الورشة لمختلف المواد التي قد تدخل في المضاربة . ودون الاهمال الى ان بعض المواد قد تكون رخيصة ظاهريا انماذات كلفة عالية في الصيانة والتي تجعلها اقل اقتصادية مما تبدو لاول وهلة . وف بعض المناطق ٠ يمكن لمبتكري البناء ان يصنعوا بتنافس مع ذلك التقليدى بعض طرق الانشاء الحديثة كالمسبق الصنع مثلاً الخفيف منه او الثقيل وضمن الورشة والمسبق لصح الثقيل في المعمل . © التحديد من المباني المشتركة الى تماذج الغرف : هناك حالياً اكثر من ٠ الاف نموذج من من الغرف تستخدم في البناء ضمن انشاء من 8000000 مسكن سنوياً ٠ وهذا الرقم بالتأكيد كبير جدأ ٠ ولخفيضه يؤدئ الى توفيرات واسعة . حينذاك فان اعداد المشروع يبدأ بالارتباط مع التقنيين المختصين . وفي النهاية نصل الى مراحل تدقيق المشروع وكافة الاضابير المتعلقة به . سواء علل الصعيد التقني او على الصعيد الاداري — ص 47 وما بعدها . بعد ذلك توضع الغرف في اماكنها المحددة في المخطط بواسطة مستطيلات بسيطة . ومساحات محددة وبنفس المقياس ل- ص 187 (12 ) بانشاء الاتصال المطلوب بيتها له

ص 5١١ واخذين بعين الاعتبار التوجيه ل- ص 7١١ . نبدأ بتقسيم البرنامج الى مجموعات من الغرف ها صلة خاصة فا بينها ٠ ومن ثم ننشئ بوضوح هذه الصلات . وتحدد العلاقات بين مختلف المجموعات الوضعية الاكثر . وضوحا لها للمعماري . انما قبل الانتقال الى تنفيذ البناء . يجب في البدء ان نحدد بالاستعانة بالمساحات التي حصلا عليها الموضع النهائي للبناء على الارضص . فمشاكل التوجيه واتجاه الرياح . وامكانيات الوصول . ووضعية الارض . ووجود او غياب الاشجار المحيطة . هذه ذات اهمية كبيرة ورئيسية . يجب اجراء تجارب عديدة للوصول الى الحل الامثل / (1 ) عن طريق مناقشة واعية وموضوعية لاختيار الوضعية لا سيا اذا كان وضع الارض يسمح بالكثير من الامكانيات وهذه الابحاث تسمح بتشكيل قرار سريع ٠ فصورة البناء اصبحت واضحة في الذهن (2) .

حينئذ تبدأ مراحل اعداد المخطط الآولي ٠ فقبل كل شيء يجب فهم الصلات العميقة بين المعطيات المادية للبناء . وخلفيته الميتافيزيقية .

ومن هنا يبدأ التمثيل التحليليفي فكر المعماري للشكل العام للمبنى ولطبيعته ليتجسد بعدها الى محططات وواجهات . ان اول نتيجة لهذا العمل ولتكوين الانطباع تبدأ بعمل رسوم اولية بقلم الفحم عند بعضهم » وخطوط خفيفة وخربشة عند البعض الآخر . وهذه الرسوم والخر بشات هي التعبير الحي للمشروع ٠ وتظهر بعد عملية الصقل

اكثر وضوحية وفهها ٠ وغالباً ما تضيع المحاولة الاولية للمخطط الاجمالي ضحية اهتامات عديمة المهارة . لذلك من الضروري اخراجها على اللوحات لمقارنتها بالمشاريع حيز التنفيذ . لنحصل عل الخبرة بمرور الزمن . ولتزداد وضوحية تصاميم المحاولة الاولية . فالم| ريون الذين يملكون الخبرة . لهم المقدرة على تصميم مشروع نهائي للوهلة الاولى ؛ وعلى دراسة جميع التفاصيل والابعاد الدقيقة . وهذه الاعبال بمجملهافي النهاية انما ينقصها روح واندفاع الشباب . في النهاية ١ نستطيع القول ان كل بناء هو التعبير عن شخصية المعماري والمالك معا لانه يتوقف عليه اعطاء مشروع الى رجل رصين او الى لا مبال . بعد تصميم المشروع الاولي > (2) . فان استراحة من 7 – 4١ يوم مستحسنة قبل القيام بالمشروع النهائي . وهذه الاستراحة تظهر الاخطاء تحت ضوء اكثر وضوحية . وتعطي ايضا افكاراً من اجل اخفائها لا سها في المحادئات مع المعاونين والملاك

مشاريع البناء التحضيرات : مشاركة المفوض

عندما تكون غططات الانشاء . وبداية التنفيذ للابتية السكنية .٠ موضوعة على أسس غير كافية . فإن ذلك ليس مرذه إلى الدراسة السريعة التي تمت بناء

على طلب المالك وحسب . انما لجملة من المعطيات لم يتم تناوها منذ البداية . ْ فحتى يقوم المعماري بعمله على وجه الاتقان والسرعة . ضمن المرسم وفي الورشة في أن معأ ؛ عليه أن يقوم بتحضير استمارة اسئلة تتناول مجمل التفاصيل التي تهمه ١ لا أن يعتمد على معلومات شفهية ؛ بالمقابل . يمكن لنفس اسئلة هذه الاستمارة ‏ مع بعض التعديلات الاستثنائية . أن تفيده في الكثير من المشاريع الأخرى غير السكنية 6 طبعاً مع بعض الاضافات والتي غالبا ما تدخل في الصفة العمومية . استمارة الاسئلة التي سيقت هنا . ما هي إلا جزء من المطبوعات التي غايتها توفير الوقت والجهد . والتي غالبا ما تستعملها المؤسسات بشكل تقليدي تعليات حول الملاك .

1 ١ ماهي اهمية المؤسسة ؟ وماهو وضعها المالى ؟ وهل تقوم بعمليات كثيرة ؟

| ماهو رأس المال الاجمالي ؟ من اين يمكننا الحصول على المعلومات . ؟ ‏ كيف تبدو اساليب طرقها فى العمليات ؟

‎ *‏ من هوالممثل الرئيسي بالنسبة لنا ؟ ومن هو مندوبه . ومن يقرر ؟

4 ما هي الرغبات الخاصة للمالك في المجال الفني ؟

ه ‏ ما هي آرؤء تجاه فن العمارة بشكل عام ؟ وخاصة تجاه طريقتنا في البناء ؟

5 ما هي الميزات الشخصية للمالك والتي يجب ملاحظتها ؟

. – من يقدم لنا بمصاعب ؟ لماذا ؟ وما هي الاهمية التي يمكن ان تؤ خذ ؟

م هل يرى المالك مانعا في نشر مخططاته فيا بعد ؟

9 هل علينا تحضير المخططات بشكل يجعلها اكثر وضوحية بالنسبة للجهال ؟

٠ _من كان المستشارون من قبل في فن العمارة ؟

١ -لاى سبب لم يحصل المعماري الذى عمل مسبقا على هذه الطلبية ؟

– هل يخطط المالك لمنشأت اخرى في المستقبل ؟ ما هي اهميتها ؟ ولتى ؟

وهل المخططات موضوعة ؟ وما هي الخطوات التي اتحذت في هذا الموضوع ؟ ومع  اى نتيجة ؟

. ‏الشر وط المتعلتة بالاتعاب‎  ]|

‏١-ماهي الترئيبات التي هي الاساس لحساب الاتعاب ؟‎

‏؟ – ماهي نسبة استعيال الارض التي يخطط لها ؟‎

‏هل حساب الاتعاب سيكون تابعا لتفدير سعر المنشأة ؟‎ +

‏ما هو سعر البناء والذى يجب عدم تجاوزه ؟‎ +

‏هل يتوجب علينا القيام بالاعمال الخارجة عن المشروع على نحو ملائم ؟‎

‏5-هل نوقع عقدا او فقط تثبيت خطي للاتفاقات اللسابقة ؟‎

!111 الاشخاص والمؤسسات التي ها علاقة بالطلب .

١ مع من يجب خوض المفاوضات اللسبقة ؟

؟ ‏ من هو المختتص وفي أي مجال خاص ؟

‎ “‏ من يدقق الفواتير ؟

‏+ ماهو نظام الطلبيات والتدقيق المتوجب اتباعه ؟

‏ه هل يمكننا انجاز الطلبيات مباشرة باسم المالك ؟ وحتى المنافسة لآي مبلغ ؟ وهل

يوجد ترخيص خطي لذلك ؟

‏5 من هم المتعهدون الموصى بهم من قبل المالك ؟ الاختصاص . . . . . . المؤسسة . . . . . . الهاتف ملمملة

هل من المطلوب مسير للاعما ل ؟ مرغوب ؟ مسن اوشاب ؟ متى ؟ ولدة طويلة اومؤقتة ؟ ولكم من الوقت ؟ هل يوافق المالك على وجهات نظرنا على صفات مسير الاعمال ؟

– هل يضع ال مالك امكنة تحت تصرف المكاتب الفنية في الورشة ؟ وما هي الترنيبات وهاتف . اله كاتية؛ ؟

. ‏متنوعات‎  !7

‏١ هل الارض المطلوب بناؤ ها محاطة بسياج ؟ وهل علينا طلب واحد ؟‎

‏وهل يمكن تأجيرها لمؤ سسة اعلان لوضع الاعلانات ؟ هل هذا مرغوب به ؟‎

‏هل يجب وضع لافتة المتعهد ؟ ماذا يجب ان نضع ؟ سياج نهاني ؟‎

‏ماهي التسمية الصحيحة للمنشأة الجديدة ؟‎  ؟‎

‏ماذا ستسميها مستقبلا ؟‎ _ “

‏ما هي واسطة الاتصال عن طريق السكك الحديدية اكثر ملائمة من …الى‎ 4 ‏هذا المكان ؟‎

‏ما هي واسطة الاتصال البريدية الاكثر ملائمة من . …الى هذا المكان ؟‎ ©

‏هل يوجد هاتف ف الموقع ؟ ف المحيط حوله ؟ الرقم ؟ متى يمكن استخدامه ؟‎ 5

‏ماهي ساعات عمل العمال ؟‎ / معطيات اليثاء .

١ -من وضع برنامج البناء ؟ هل هو كامل ؟ هل يجب اتمامه من قبلنا اومن غيرنا ؟

هل يجب نصديقه من قبل المالك قبل البدء بالمشروع ؟

؟ – ما هي المنشآت السابقة او الني يجب انشاؤها والني لما علاقة مع مشروعنا ب آالا و .

‎ *‏ الى أي نظم عحلية او دولية تنتمي ؟ تخطيط مدن ؟

‏4 من هي المنشآت المختصة الموجودة في هذا النمط من البناء ؟ ما نجد في هذا الموضوع في وثائقنا ؟ ‏اين يوجد مبنى نموذجي بنفس النمط الذي ننشؤه ؟

‏5 -لمن يجب علينا الرجوع لزيارته ؟ هل نحن باتصال مع هذا الشخص ؟

‏ا/ا الشكل .

‏١ ماهوالمظهر المحيط ؟ المشهد ؟ الاشجار ؟ المناخ ؟ التوجيه ؟ انجاه الرياح ؟

‎. 9 ‏ما هي اشكال المنشات الكائنة ؟ منفذة بأية مواد ؟ ل- 111لا‎  ”

‏”هل توجد صور لما حول هذه المنشأة ؟ مع الاشارة الى موقع اخذ هذه الصور ؟ هل نم طلبهم ؟ “

‏4 الى من يجب علينا العودة بصورة خاصة لاتمام شكل المنشأ ؟

‏ه ماهي ارتفاعات الابنية الكائنة وطوابقها ؟ تراصف الباني ؟ الشوارع ؟ شوارع المستقبل ؟ التشجير المستقبلي .

5 ما هي التوسعات التابعة . والتي علينا منذ الحين اخذها بعين الاعتبار ؟ +٠ هل نريد محطط ؟

4 – هل توجد نظم محلية فها يخص المظهر الخارجي للمنشات ؟ ماهي ؟

9 – من هومراقب المنشات من الوجهة الفنية ؟ ما هي افكاره ف هذا الموضوع ؟

هل من الضروري تقديم المشروع له ومناقشته عنه ؟ ٠ -ماهو الشسخص «او القسمء الاعلى الذي يمكن مراجعته فيا يخص

الاحتجاجات ؟ وما هي الخطوة المتبعة ؟ ومدة الاحتجاج ؟ وباي اسلوب ينظر الى الاحتحاجات ؟ 11 العفنية .

١ طبيعة باطن الارض للمنطقة ؟

” – هل أقيمت سبور جيولوجية في المواقع ؟ وفي اماكن بالضبط وبأي نتائج ؟ ‎ ‘“‏ ما هي درجة مقاومة التربة ؟

– مجارى المياه الحوفية ؟ الاعماق : طبيعية ٠» فى حالة الفيضان ٠ الاجتياح ؟ ه ‏ هل اشيدت الارض من قبل ؟ كيف ؟ عدد الطوابق ؟ كم كان عمق القبو ؟

5 -ماهونوع الاساسات المقترح ؟ ما هي طريقة البناء التي يجب اتباعها ؟ التفاصيل :

رصف الاقبية . طبيعة الحمولة ؟الاكساء وطلاءالحماية ؟ الحماية ضد المياء الحوفية ؟

ارضية القبو ؟ طبيعة الاقبية ؟ الاكساء ؟ ارضية الطابى الارضي . المواد ؟

الحمولات ؟ طبيعتها . الاكساء ؟ الطريقة ؟ الحمولة ؟ طبيعية ؟ طلاء الحماية ؟

التغليف ؟ المزاريب ؟ الانابيب النازلة في الداخل او في الخارج ؟

4م ما هي مواد العزل الصوتي التي بمب ملاحظتها ؟ افقياً ؟ شاقولياً ؟ ضد

الاهتزازات ؟ الحرارة ؟ افقيا ؟ شاقوليا ؟

14 كيف يجب انشاء القواعد ؟ الحدران الخارجية ؟ الداخلية ؟

٠ -نوع الدرج ؟ الحمولة ؟

١ النوافذ ؟ حديدية ؟ من الخشب ؟ نوعية الزجاج ؟ مربوط داخلياً ؟ خارجياً ؟ نوافذ بسيطة . مضاعفة ؟ الاطار من الحديد ؟ من الخشب المعاكس ؟ الابواب ؟ حديد ؟ مربط مطاطي ؟ ضد الاحتراق ؟ مع مغلاق ؟

١ – نموذج التدفئة ؟ المحروقات ؟ الاحتياطي لاي فترة ؟ التدفثة على المازوت ؟ كهر بائيا ؟ روافع نقل الخبث ؟ وعاء الرماد ؟ وعاء ماء المطر للاملاء ؟

4 – نوعية مسخن المياه ؟ كمية المياه المتدفقة ؟ لاي زمن ؟ في أي مكان ؟ التركيب الكيميائي لماء الشرب ؟ هل يجب التوقع بمنشأة لتحلية المياه ؟

6 – طريقة التكبيف ؟ جريان الهواء ؟ في أي غرف ؟ الحماية ضد غاز الانارة ؟

وضد الضباب ؟ -طريقة التبريد ؟ ثلاجات كهربائية ؟

١ تمديدات المياه ؟ قطر المجاري ؟ قطر الانابيب لمضخات الحريق المحلية ؟

ضغط الماء ؟ هل هي موضع انخفاضات مهمة ؟ ما هي ؟ سعر الماء ب م’ ؟ هل توجد ٠ – الاقنية ؟ وصلات الى الاقنية المدنية ؟ اين ؟ قطر القناة الرئيسى ؟ العمق تحت الارض ؟ الى اين تذهب الياه المالحة ؟ هل الحريان بممكن ؟ الاعداد ؟ مصقاة فردية ؟ مصفاة ميكانيكية واخرى بيولوجية متوقعة ؟

4 – قطر تمديدات الغاز ؟ المردود ؟ السعر ب م’ ؟ السعر المخفض للاستهلاك لرتقع ؟ هل هناك انظمة خاصة لنقل التمديدات ؟ التهوية ؟ الاضاءة ؟ نوع التيار ؟ الجهد ؟ امكانية التوصيل ؟ حدود الاستهلاك ؟ كت بالكيلو واط ؟ تعرفة الكهرباء ؟ التعرفة العظمى ؟ تعرفة الليل ال .

الى …. ؟ الاسعار المخفضة للاستهلاك الكبير ؟ الترافو ؟ محطة التيار العالي : مصدر القدرة الذاتية ؟ ديزل ؟ عنفة بخارية ؟ هوائية ؟ ١ -الحهاتف الي ؟ مقسم ؟ اين ؟ – جهاز المكالمة ؟ جرس ؟ انارة ؟ وضعيات التحكم ؟ 1 – نوع المصعد ؟ حمولة كبيرة ؟ تفريغ جانبي اومن العمق ؟ السرعة ؟ الآلية من الاعلى او من الاسفل ؟ 4 – طرق اخرى للاتصال فى الداخل ؟ الابعاد ؟ الطرق ؟ المردود ؟ مركز نقل مطاطي هوائي ؟ 0 – تفريغ النفايات ؟ الموقع ؟ الابعاد ؟ لآى نوع من النفايات ؟ ملاحظات خاصة 11 _ عناصر انشاء المخطط . ١ هل راجعنا السجل المساحي ؟ هل اخذنا نسخة ؟ ماذا يوجد من ملاحظات لانشاء المخطط ؟ ؟ ‏ هل هناك مخطط للناحية ؟ هل هو قابل للتنفيذ ؟ مع تعلهات متعلقة بالسير ؟ هل هناك مخطط للموقع ؟ هل هو قابل للتنفيذ ؟ مصدق من قبل الادارة ؟ 4 هل يوجد مخطط مرقم ؟ هل هو قابل للتنفيذ ؟ © مخطط لتمديدات المياه ؟ ؟ ‏ محطط الاقنية ؟ هل عديدات الغاز محددة بشكل جيد على المخطط ؟ 4 هل التمديدات الكهر بائية محددة بشكل جيد على المخطط المصدق من قبل المحمل ؟ وهل الكابل ارضي او هوائي ؟ 4 مخطط واجهات الابنية المجاورة ؟ نموذج بنائها ؟

٠ -هل توجد نقطة علام «روبير» . ١ -هل من الضروري وجود مخطط توسع للورشة ؟ ١ الى من علينا الرجوع للموافقة على البناء ؟ كم نسخة يتوجب علينا ان نحيل ؟ باى شكل ؟ ابعاد الورق ؟ النسخ ؟ ازرق ؟ احمر ؟ على قهاش ؟ ١ _ماهي قوانين تقديم الحسابات ؟ من هوالمدقق ؟ من يدخل في خط الحساب ؟

16 عناصر لصلاحية الاعمال .

١ بعد الارض المطلوب انشاؤ ها عن محطة البضائع ؟

؟ ‏ هل هناك اتصال نحو الاارض ؟ طريق اعتيادية ؟ أو ضيقة ؟ سهولة التفريغ ؟ امكانية التخليص ؟

طرق اخرى للوصول ؟ هل هناك ضرورة لطرق من الحطب المدور ؟ من الالواح ؟ امكنة من اجل رواسب المواد ؟ . …م” من الارضي المكشوفة ؟ …من الارض المغطاة ؟ الارتفاع بالنسبة للارض ؟ امكانية العدد الكبير من المتعهدين للعمل سوية دون صعوبة ؟ ه ‏ هل يقوم المالك نفسه ببعض التأمينات او الاعمال ؟ ما هي ؟ التنظيف ؟ المراقبة ؟ اعبال الحدائق ؟ 5 هل يمكننا الدفع مسبقاً ؟ هل نستطيع السماح بالدفع نقدا ؟ ما هي مهلة الدفع وما هي المبالغ التي يجب علينا توقعها ؟

ما هي المواد قيد الاستعمال في الجوار ؟ مواد بشكل خاص الرخيصة في الموقع ؟ السعر ؟ 1 مهل التسليم ل : ١ – المخططات الاجمالية للمناقشة مع المتعاونين ؟ ؟ ‏ المخططات الاجمالية للمناقشة مع المالك ؟ لا‎ “‏ المخطط المسبق «بالمقياس» والكشف التقديري ؟ ‏مشروع بالمقياس

‏6 الكشف

‏؟ – المخططات . الحسابات والتعلمات الاخرى الضرورية لاخذ الموافقة ؟

‏+٠ المدة المحددة للموافقة على المخططات ؟ الطرق المتبعة في المكاتب ؟ امكانيات اختصار الوقت

‏4- المخططات! لتصميمية النهائية ؟

‏4 بدء المناقصة ؟

‏٠ – تسليم العرضي الاول . ‏١ -الملتزم ؟ كشوف مهل السير ‏؟١-_ابتداء التنفيذ ؟ ‏6١ استلام الاعمال الكبرى ؟ ‏- الاستلام النهائي ؟

‏6 – التنظيم النهائي

مراحل التحضير التتني . فى حالة المساكن المشتركة 1 تكوين اضبارة طلب الاتفاق المسبق – المسح الطبوغراني للارض .

دراسة الارض من وجهة النظر الجيولوجية «وسبور عند الاقتضاء» ل ص 48 . – دراسة لمعرفة احتهال وجود اساسات خاصة ضرورية . – دراسة وانجاز المخطط الكتلى النهائي . – تقديم المخطط الكتلي للمعماري الاستشارئ للمشروع . كتابة التقرير التبريري . – تقدير العملية وبناء وحيد :|الارض . شبكة الطرقات . التنظيفات .

الشبكات . الوصللات ٠ الامكنة الخضراء . الاساسات الخاصة . الاتعاب …» . – تكوين اضبارة طلب الاتفاق المسبق على ه نسخ على الاقل «المرسل اليهم : رئيس

المشروع ؛ المختارية » قسم الشرطة ٠ الوزارة» وهذه الاضبارة تتضمن : – مخطط الموقع العام بمقياس, ل أو بمقياس مكتب المساحة . – اخراج لمشروع التوسع مصدق من قبل المجموعة . – البرنامج الموجز : الطبيعة . الصنف . نوع وعدد المنشآت . وكذلك مكان وصوهم والتجهيزات المشتركة الحالية التابعة «مدارس . مكاتب ادارية . مراكز تجارية …» . – مخطط كت بمقياس ,لوأو بمقياس اكبر مشارأ فيه الى الاتجاهات . والى حدود الارض .٠ وموقع وارتفاع المنشآت المصممة . مساحات الوقوف . المرائب والامكنة الخضراء . واخيرا محطط الابنية المجاورة . – نقرير نفسيري عن مخطط الكتل . يبحث بشكل خاص عن سكان القطاع المنظور

فيه . وعن تبعيات الامر العام للمجموعة خارج الارض ٠ وعن طرق الوصول ٠ وعن التغذية وبماء الشرب ؛ والكهر باء . والغاز , والمجارى ملع#ء. – ملاحظة من قبل المعماري عن نتائج سبور التربة . – تقرير مبدثي عن العملية المستقبلية ٠ وعن مختلف عناصرها وانظر الاعلل» . – ملاحظة عن الاارض ٠ وعن مالكها الحالي ؛ وقيمتها . – احتاليا صلة لجنة تدقيق الاعمال العقارية . !1 نكوين اضبارة في سبيل مناقصة لاعمال شبكة الطرقات . – دراسة مشروع شبكة الطرقات والتنظيفات . – استشارة البلدية حول : – نوصيلات المجار ير – من اجل المشاركة الحالية فى اعبال الطرقات . – انشاء برنامج التوسع . . اتمام المخططات وانشاء الكشوف المقابلة . تكوين اضابير المناقصات . – الرجوع الى المنافسة . – فحص الطلبات من قبل لحنة المناقصات . – انشاء المحضر الرسمي هذه اللجنة .

– سيراالاعيال . . ‏تكوين اضبارة طلب رخصة بناء‎  !1

. ‏دراسة الحجرات . الواجهات ؛ الاقبية‎ . ‏اتمام المخططات‎ . ‏انجاز الكشوف الوصفية والتقديرية‎ . ‏التقرير على المخطط الكتل عن القطع المتتالية من التنفيق‎ – . ‏مخطط الموقع العام بمقيامر .ل أو بمقياس مكتب المساحة‎ – مخطط كتلى بمقيامر ,لاو بمقياس اكبر . – برنامج الاعداد . خطط وصفي وتقديرى للاعهال المصممة .

متجر الاكسسوارات المنزلية

متجر الاكسسوارات المنزلية

التصنيفات
أبحاث التصميم

الانسان و هندسة العمارة

  في هندسة العمارة الإنسان قاعدة كل قياس

يخلق الانسان الأشياء الضرورية التي سيستعملها . وأبعادها تطابق عادة للمقياس الانساني , فقديماً كانت تستخدم أعضاء الجسم كقاعدة لجميع وحدات القياس , وحالياً يمكننا أن نتفهم أبعاد أي شيء بمقارنة ارتفاعه مثلاً مع ارتفاع الانسان , وبقياس طوله بالاستعانة بالذراع , وبقولنا انها تتجاوز بهكذا اصبع , أو برأس , أو بطول معطي , وتلك جميعاً أفكاراً غريزية , وأبعاداً يمكننا القول أنها تسير في عروقنا .

والنظام المتري وضع حداً أخيراً لكل هذا , انما يتوجب علينا محاولة عرض الطريقة الصحيحة والحيوية قدر الامكان لأبعاد هذا النظام .

هذا ما يفعله المعماريون عندما يقيسون ابعاد غرف مساكنهم , ليحصلوا على قاعدة لابعاد مخططاتهم الانشائية , فكل من يدرس فن البناء عليه أن يتفهم بامعان وقدر الامكان ابعاد الاماكن والأشياء التي قد توجد , وأن يتدرب مطولاً : عن كل خط سيضعه , وكل تفسير للأبعاد يمكنه أن يعطي تصوراً عن الأثاث وعن الغرف أو عن المنشأة المراد تحقيقها .

قد نستطيع تحديد كبر شيء بالقياس الى انسان ما يقف بجانبه وذلك ضمن التصور او في الواقع , ويجب الملاحظة انه في النشرات الفنية حالياً والتي لا تتضمن المقياس الانساني او اشخاصاً بجانب او داخل المبنى تعطي دائماً فكرة خاطئة وفقاً للمخطط ولأبعاد هذه المنشآت . وعند تنفيذها بالذات , تندهش برؤيتها اصغر كثيراً , بسبب نقص التناسب بين مختلف عناصرها ولأننا انطلقنا بمقاييس مختلفة وبشكل عفوي , عوضاً عن أخذ مقياس صحيح كنقطة بداية .

ولكي نتفادى ذلك علينا أن نحدد لمن يقوم بمشروع المقياس الانساني , وكيف تطورت الأبعاد التي اخذنا العادة بنقلها حرفياً . كما عليه ان يعرف تبعاً لأعضاء الانسان الطبيعي ما هو الحجم اللازم المشغول من قبله في مختلف وضعياته واثناء الحركة .

كما عليه ان يعرف ابعاد الادوات والملابس , …إلخ , التي يستعملها الانسان لكي يستطيع ان يحدد تبعاً لذلك الأبعاد الملائمة للمفروشات .

وايضاً ان يعرف الاتساع الضروري للانسان بين أثاثه , وفي المطبخ , وفي غرفة الطعام , وفي المكتبة ..إلخ , لتهيئة مختلف المستلزمات التي ستكون في متناول يده دون هدر المكان , وان يعرف موضع المفروشات التي تسمح للانسان بانجاز واجباته بسهولة اثناء تدبير المنزل , واثناء العمل وفي المصنع , او في اوقات راحته .

واخيراً عليه ان يعرف الابعاد الأصغرية للحجوم التي يتجول فيها يومياً مثل: السكك الحديدية , الحافلات , الشاحنات , ..إلخ . فهو يملك من هذه الاحجام النموذجية , تبياناً دقيقاً يستطيع من خلاله ان يستنتج عفوياً ابعاد اماكن اخرى , لكن عليه ان لا ينسى ان الانسان ليس جسماً يحتاج لمكان فقط , فالجانب الجمالي ذو اعتبار اساسي وذلك بالنظر الى الطريقة التي تم بها القياس , والتقسيم وعمليات الدهان , والاضاءة , وسهولة البلوغ , والتوجيه , والمتعلقة بكيفية احساساته .

ومستنداً على جميع هذه الاعتبارات , كنت قد بدأت منذ عشرة سنوات بجمع المعطيات التي يمكنها ان تستخدم للتعليم وكمرجع , والمؤلف الذي بين أيدينا مرتكز على هذه المعطيات , فهو ينطلق من الانسان ويعطي القواعد التي تسمح بتحديد ابعاد المنشآت ومختلف اجزائها . وبمسائل اساسية كثيرة وموسعة , وللمرة الأولى متصلة بعضها ببعض . وغالباً ما روعي فيها الامكانيات التقنية المتوفرة حالياً .

والنظم المتبعة هي النظم الفرنسية AFNOR كما ان الشرح محدد وباختصار ومستعاض عنه بالشكل كلما توفرت الامكانية بذلك .

وبذلك يجد المصمم المعماري مجموعة منسقة بشكل منطقي وواضح كل التفسيرات الضرورية لمشاريع الانشاء والتي كان حتى الآن يبحث عنها بعناء في العديد من المؤلفات , أو التفتيش باتقان , والعودة الى مختلف التصاميم السابقة .

وبالمناسبة , لم أعط أي اهمية سوى للأمور الجوهرية : المعطيات والتجارب والخبرات الاساسية , الى عرض المنشآت المنفذة في الحدود الممكن لزومها لتتخذ كمثلاً عاماً .

وعموماً , وبعض النظر عن الأنظمة المحددة فكل مسألة تختلف عن الأخرى بواقع المعطيات , وعلى كل معمار دراستها وصباغتها بالشكل الذي يرقى بها الى مستوى وواقع العصر .

كما أن المجموعات المنفذة , تقود بسهولة الى عملية التقليد او تشكل على الاقل نقطة ركود , يصعب على المعمار الذي يعالج مشاكل مشابهة ان يتحرر منها ولكن اذا وضعنا العناصر فقط في متناول يديه , وهذا ما فعلناه , فانه سيرغم بسنج الشريط الفكري الذي سيجمع بين مختلف الامور لكل مسالة بوحدة فكرية خاصة .

وفي النهاية فان هذه العناصر لم تستق عفوياً من أية مجلة دورية , انما بتجارب منهجية من الآداب والكتب بغرض عرض المعطيات الضرورية لمختلف مسائل الانشاء , كما تم فحصها على انجازات معروفة , وعند الضرورة حددت تجريبياً وعلى نماذج بشكل دائم وبهدف تجنيب المنفذ كل هذه الابحاث الاساسية . ولكي يستطيع تكريس الوقت الكافي للجانب المعماري الهام من مسالته .

نسب الانسان :

على اساس حسابات zeising :

ان القانون الأكثر معرفة منذ القدم لنسب الانسان وجد في قبور الاهرامات قرب عفيس حوالي 3000 سنة قبل الميلاد ومنذ ذلك العهد على الأقل يجتهد العلماء والفنانون لبحث نسب جسم الانسان ، نحن نعلم قانون الفراعنة منذ عصر البطالة واليونان والرومان وقانون بوليكليت الذي اعتبر كنظام خلال فترة طويلة وتعليمات البرتي وليوناردو دافنشي وميكيل انجل والمؤلف المعروف عالميا لدوري جميعها هذه الاعمال تقيس جسم الانسنان بالاستعانة باطوال الرأس والوجه أو القدم المأخوذة كمقياس .

وهذه الأطوال قسمت فيما بعد مرة ثانية وربطت بالمجموع واصبحت تستخدم واحداتها حتى في الحياة اليومية وذلك كالقدم والذراع التي تستعمل حتى عصرنا الحالي .

ان مقاييس دوري تم تبنيها عموما فهي تنطلق من ارتفاع الانسان وتبني التقسيمات بالاستعانة بالاجزاء التالية :

1\2 h = كامل ارتفاع الجسم اعتبارا من بداية الساقين .

1\4 h = طول الساقين اعتبارا من الوتد وحتى الركبة .

طول الجسم اعتبارا من الوتد وحتى الدقن .

1\6 h = طول القدمين .

1\8 h  = طول الرأس اعتبارا من القمة وحتى الذقن أو التباعد بين الصدرين .

1\12 h -= عرض الوجه بمستوى قاعدة الأنف أو العرض الساقين ” فوق الوتد ” ..الخ .

وهذه التقسيمات تصل حتى 1\40 h .

وخلال القرن الماضي وضع  zeising .A عدة ابحاث على نسب الانسان انطلاقا من المقطع الذهبي ، بمقاييس متناهية في الدقة وبمقارنات كبيرة اسهمت في توضيح كافة الاستفسارات الا ان مؤلفاته مع الاسف لم تلق الصدى المستحق في حينها حتى قام الفني Mossel.E  مؤخرا بتبيان اهمية وخصائص اسلوبه من خلال اعماله .

كما استخدم Corbusier منذ 1945 في مختلف مشاريعه النسب المستندة على القاعدة الذهبية تحت تسمية ” المودول الذهبي ” والمقاييس هي = 1,829 م .

ارتفاع السرة = 1,130 م ، الخ .

يجب أن يؤمن المسكن للانسان حماية ضد تقلبات الطقس ، ووسطا ملائما ليس لرفاهيته وحسب انما لجزء كبير مردود نشاطه وهذا يتطلب بالتالي غياب تيارات اهواء وجوا غنيا بالاوكسجين وتهوية جيدة ، مع درجة حرارة مقبولة ورطوبة مناسبة للهواء واضاءة ملائمة .

ومن وجهة النظر هذه فإن العوامل الأكثر اهمية هي وضعية المسكن والمحيط الذي يلفه ووضعية الغرف والنموذج الصحيح للبناء فمن ابسط الشروط للسكن الدائم هي عزله جيدا ضد البرد بطبيعة مواد الانساء مع نوافذ كبيرة بشكل كافي ومركزة في الأماكن المقبولة في الغرف لتسمح للمفروشات بالتوضع بالشكل العملي وان تحقق شروط التدفئة والتهوية الجيدة فيه دون تارات الهواء .

التهوية :

يستهلك الانسان الاوكسجين ويعيد ثاني اوكسيد الكربون وبخار الما الى الجو المحيط ، والنسب هذه تختلف تبعا للوزن والغذاء والنشاط والجو الذي يحيط الفرد وبشكل وسطي نحسب هذا الناتج الذي يساوي الى 0,020 م من غاز ثاني اوكسيد الكربون و40 غ من بخار الماء لكل شخص .

مع ان مقدار ثاني اوكسيد الكربون من 1 الى 3 % ليست مدركة بالحواس الا في حال الاستنشاق بعمق فإن هواء غرفة المسكن يجب أن لا يحوي عظميا الا 1 % من هذا الغاز وهذا يتطلب في الشروط الطبيعية حجم هواء قدره 32 م للبالغين و 15 للطفل .

وبالرغم من اغلاق النوافذ فإن جريان الهواء الطبيعي في المنشآت المعزولة ذو اهمية مضاعفة والحجوم التالي هي كافية :

16 – 24 م للبالغين وذلك تبعا لنوعية المنشأة ، و8- 12 م للصغار كما وأيضا ارتفاع الغرفة يكون اصغر من 2م الى 5 م ويؤخذ كمساحة غرفة من 6,4 الى 9,6م لكل شخص بالغ ، ومن 3,2 الى 4,8 م لكل طفل .

وإذا كان جريا الهواء ذو اهمية أكثر ونوافذ مفتوحة تهوية عن طريق تمديدات الهواء ” فيمكن تخفيض الحجم الى 7,5 م للشخص الواحد بالغرفة و10 م لكل سرير في غرف النوم وعندكا يتلوث الهواء عن طريق سراج منير في الهواء الطلق أو بانتشارات كريهة في المستشفيات ، أو في المعامل على سبيل المثال او في حال كون المكان مغلقا كما في صالات المسارح فإن تهوية الاصطناعية يجب ان تتمم نقص الاوكسجين وتعالج الزيادة في غاز ثاني اوكسيد الكربون .

الحرارة :

تنحصر الحرارة الأكثر ملائمة بين 18 – 20 م للانسان في حالة الراحة وبين 15 – 18 م اثناء العمل وذلك حسب نشاطه ويمكن تشبيه الانسان بموقد كلما تغذى ينتج حوالي 1,5 كيلو كالوري في السعاة لكل كغ من وزنه الذاتي وعلى سبيل المثال اذا كان وزن الشخص 70 كغ فإنه ينتج في كل ساعة 105 كيلو كالوري أي 2520 كيلو كالوري في اليوم الواحد وهذا ما يكفي لتسخين 25 لتر ماء .

ويختلف انتاج الحرارة هذا حسب الوضعية فيزداد عندما تنخفض الحرارة المحيطة وكذلك عندما يكون في حالة الحركة .

وعند تدفئة غرفة ما يجب علينا البدء بالاماكن الاكثر برودة فيها ، وفي حال زيادة درجة الحرارة من 70 – 80 م يحصل التفكك حيث تتحسس الاغشية المخاطية والفم والحنجرة للانسان والتي تؤدي الى الاحساس بالهواء الجاف .

لهذا السبب فإن التدفئة عن طريق البخار والمواقد من الفونست ذات السطح المسخن بشدة غير مشاء اليها لبيوت السكن .

الرطوبة الجوية :

يكون الهواء في الغرفة لطيفا عندما تكون درجة الرطوبة النسبية من 50 -60 & ويجب ان لا تهبط دون 40 % وان لا تتجاوز 70 % .

فالرطوبة المرتفعة للهواء تساعد جراثيم الامراض والعفونة والانتانات والرشح على ايجاد بيئة جيدة لها .

ان انتاج بخار الماء عند الانسان يتغير تبعا للشروط فهو يخلق هبوطا هاما في الحرارة عنده ويزيد عند ارتفاع درجة الحرارة المحيطة وخاصة تتجاوز الحرارة 37 وهي درجة حرارة الدم .

الاضاءة :

ان الاشعاعات الفوق بنفسجية للشمس ذات الخواص الشافية تخترق الزجاج وهذه الشفافية للأشعاعات الفوق بنفسجية تنقص بالمقابل مع الزمن .

الألوان :

لألوان الأمكنة تأثيرا كبيرا على الانسان بحيث تؤخذ بعين الاعتبار فقط ثبت من عدد كبير من الاطباء التأثير النفسي للعلاج من قبل الألوان .

اشعاع الارض :

وفقا ل pohl.v فإن جريان المياه الباطنية خاصة في ملتقاها تأثير ضار على صحة السكان وهذه النظرية التي كانت موضع جدال تم تأكيدها عن طريق تجارب اجريت في النمسا فقد لوحظ بالفعل ان بعض الحيوانات والفئران تبتعد عن الاماكن ذات الاشعاع وقد اثبت وجود الاشعاع من قبل كشافي الينابيع ويمكن بالتالي لحظ وقاية عن طريق اجهزة او مواد توقف هذه الاشعاعات .

التراكمات الضارة لغازات المصانع الأكثر أهمية :

  يمكن تحملها خلال عدة ساعات يمكن تحملها خلال نصف ساعة الى ساعة خطر آتي ..
ابخرة اليود 0,0005 0,003  
ابخرة الكلور 0,001 0,004 0,05
ابخرة البروم 0,001 0,004 0,05
حمض الكلور 0,01 0.05 1,5
حمض كبريتي   0,05 0,5
حمض الكبريت   0,2 0,6
امونياك 0.1 0,3 3,5
اكسيد الكربون 0,2 0,5 2,0
سلفور الكربون   1,5 10,0
حمض الكربون 10 80 300

مصروف الحرارة عند الانسان :

رضيع …………. حوالي 15

فل بعمل 1\2 الى 3 سنة ……………….. حوالي 40

بالغ في حالة الراحة …………….. حوالي 96

بالغ بعمل متوسط …………. حوالي 118

بالغ بعمل مرهق ………….. حوالي 140

مسن ……………….. حوالي 90

تتوزع الحرارة المصروفة كالتالي :

حوالي 1,9% همل مسير

حوالي 1,5 % تسخين الاغذية

حوالي 20 , 7% تبخير الماء

حوالي 1,3 % تنفس

حوالي 30 ,8% ناقلية

حوالي 43,7 % اشعاع

حوالي 75% تتبع بذلك الى تدفئة الهواء المحيط .

العيــــــــــــــــن

قياس الاشياء كما تظهر :

يمكن تقسيم نشاط العين الانسانية الى مرحلتين 1- الرؤيا 2- التقدير ، تخدم اولاهما الأمن الجسدي أولا ثم يبدأ التقدير عندما ينتهي عمل الرؤيا فهو يقود الى متعة الصور المحصلة بها وتبعا لكون العين ساكنة او عابرة للشيء فإننا نميز الصورة المشمولة أو الصورة العابرة .

تظهر الصورة المشمولة على شكل مساحة دائرية بحيث يساوي نصف القطر الى المسافة بين العين والشيء المنظور وفي داخل هذا الحقل النظري فإن الاشياء تظهر للعين بنظرة خاطفة والصورة المشمولة المثالية متوازنة فالتوازن هو اول خاصية من الجمال المعماري .

يقوم الفيزيائيون بتهيئة نظرية الحاسة السادسة وهي حاسة التوازن او الحاسة السكونية التي تكون القاعدة لادراكنا الحسي الجمالي من جراء اتجاه الاشياء والنسب تناظرية ومتناسقة أو متوازنة .

وخارجا عن هذا الاطار فإن العين تتلقى انطباعاتها عن طريق الصورة العابرة فعندما تعبر الشيء المنظور تتلقى نبضاتها الحركية على طول المقاومات التي تتلقاها بالعرض وبالعمق وتحس بتلك المقاومات المتكررة بمسافات متساوية أو دورية لمقياس او اتزان واللذان يمارسان سحرا مشابها لذلك الذي نحس به الاذن للموسيقيى وفي الحيز المغلق فإن الاحساس يسبب ايضا بالصورة المشمولة او العابرة ففي الغرفة حيث نعلم حدودها العلوية ” سقف في الصورة المشمولة تعطينا احساسا الامان انما فوق ذلك في الغرفة الطويلة تعطينا احساسا بالاختناق وبالنسبة للأسقف العالية التي لا تلتقطها العين الا بعد  حركة نحو الاعلى تظهر الغرفة بدون حدود وضخمة بالرغم من ان ابعاد الجدران وكل النسب العامة هي في المستوى نفسه .

يجب ملاحظة مما سبق ان العين تخضع الى اوهام بصرية فهي تقيم المسافات العريضة بشكل افضل عن الاعماق والارتفاعات وهذه الاخيرة تبدو دائما اكبر مما هي عليه بالحقيقة وكما تعلم فإن البرج يظهر دائما بشكل مرتفع اكثر منظورا من الاسفل والزوايا البارزة الشافولية تعطى هيئة ميلان والزوايا الافقية هيئة تقوس في الوسط .

يجب ان تؤخذ بالحساب تلك النقاط كافة انما دون الوقوع في الزيادة المعكوسة الاسلوب الباروكي كمثال بزيادة التوهمات المنظورية عن طريق الهروب المنحرف للنوافذ والاطر او عن طريق الاطر والغياب .. الخ المرسومة بشكل منظوري .

ان العامل الاساسي لحساب الابعاد كبير الحقل النظري وعند الاقتضاء فيعاد الى حقل النظر المتباعد وللتمييز الصحيح للتفاصيل فيكبر حقل القراءة .

عن التباعد لهذا الاخير يحدد كبر التفصيل المطلوب تتميزه فاليونان ارتكزوا بالضبط على هذا الامر وحددوا لذلك على مختلف الارتفاعات ابعاد ادنى التنوءات تحت جبهات المعابد بشكل ان البعد المتعلق بملئ حقل قراءة قدره .

الانسان والالوان :

للألوان تأثير كبير على الانسان فهي تولد فيه الاحاسيس بالارتياح او الانزعاج او النشاط وأحيانا الاستسلام ..

ويمكن ان يلعب اللون دورا كبيرا وفاعلا بحيث يمكنه ان يزيد أو يخفض المردود في المؤسسات والمكاتب والمدارس كما يعتبر عاملا هاما في تسريع فترة الفيزيولوجي الخاص بتوسيع او تضييق الغرف او الصالات كذلك بواسطة فعله المكاني في الحصر او التحرير بحيث يقترب الى الشكل المباشر عن طريق القوى الفعالة الاندفاعات المنبعثة عن مختلف الالوان .

وللون البرتقالي في هذا المجال قوة اندفاع كبيرة ويتبعه اللون الاصفر ومن ثم اللون الاحمر فالأخضر فالارجواني والازرق والازرق المائل الى الاخضرار ومن ثم البنفسجي الالوان الباردة ذات الفعل السكوني والتي ليس لها الا قوة اندفاع ضعيفة .

والالوان الغنية بالاندفاعات لا تناسب الا المساحات الصغيرة اما الالوان الفقيرة بها فعل عكسي تناسب المساحات الكبيرة والالوان الدافئة تزيد من النشاط وتنعش وتثير في بعض الأحيان اما الالوان الباردة فانها تؤدي الى الاسترخاء وتهدئ وتزيد من الالفة واللون الاخضر بالذات يريح الاعصاب وتأثير الالوان يتبع بشكل ما الى الوضوح والى المكان الذي توجد فيه .

الالوان الدافئة والكاشفة ذات تأثير في الاعلى بحيث تنعش الروح وفي الجانب تعطي احساسا بالدفء وفي الاسفل تخفف وترفع .

الالوان الدافئة العائمة ذات تأثير في الاعلى بحيث تعطى العزل والعظمة وفي الجانب تغطي وفي الاسفل تؤمن الخطوات والتماسك .

الالوان الباردة والكاشفة ذات تأثير في الاعلى مضيء ومريح ومن الجانب تقود ومن الاسفل تجعل المستوى املسا وتحرص على الركض .

الالوان الباردة والعائمة ذات تأثير من الاعلى بحيث تعطي احساسا بالتهديد ومن الجانب احساسا بالبرد والحزن ومن الاسفل بالثقل والجذب والابيض هو لون الطهارة والنظافة والترتيب المطلق .

وفي الانشاءات الملونة يلعب الابيض دورا هاما بفضل المجموعات الاخرى من الالوان بعضها على بعض من أجل محايدتها وبذلك عن طريق الاضاءة والاحياء والتقسيم ومن تكوين الالوان المنسقة يستخدم الابيض لتأثير المساحات وفصل حدود المخازن والمستودعات ويرسم خطوط الحدود ووضع اشارات الطرق .

التناسب :

انطلاقاً من انقسامية جسم الانسان تبعاأ للقاعدة الذهبية ل ص  . فقد وضع

المعيار نظرية التناسب ف فن العمارة . فهو يحدد ثلاث مسافات من

جسم الانسان والتي تؤْ لف مجموعة من القاعدة الذهبية المعروفة من قبل  .

القدم . الضفيرة الشمسية . الرأس اصابع اليد المرفوعة ه ل- كذلك شكيل الاساس ل

التلوين الالتفافي السائل المنقول الرموز
حلقة رمادية

حلقة حمراء

حلقة بيضاء

حلقة بني

حلقة سوداء

حلقة برتقالي

لا يوجد

 

ابيض

حلقة زرقاء

لا يوجد

حلقة احمر وبرتقالي

حلقة احمر وبنفسجي

حلقة بني

حلقة ابيض

حلقة ابيض وبرتقالي

حلقة ابيض وبنفسجي

حلقة برتقالي

حلقة اخضر فاتح

حلقة احمر

ماء بارد

ماء اطفاء الحريق

مياه الأمطار

مياه منزلية مالحة

نوازل ال W.C.

ماء ساخن

ماء غير قابل للشرب

 

بخار

تخلية البخار

غاز احتراق السائل

هواء للتهوية ساخن

هواء للتهوية بارد

هواء للتهوية معاد

هواء للتهوية معاد

هواء للتهوية مصرف

هواء حديد ساخن

هواء حديد بارد

هواء مضغوط

هواء ساخن

غاز انارة

F

I

P

M

W

C

I

 

V

P

I

V C

VF

VR

VE

NC

NF

NO

C

E

انطلق اول من الارتفاع الوسطي المعر وف للاوروبي >

>  والذى جزأها تبعا للقاعدة الذهبية في الفياسات .

2,108. 66,8.41,45

وهذا المقياس الاخير يقابل عمليا الى ١٠ بوصات . ويجد بذلك اتصالا بالبوصة

الانكليزية . والذى لا ينطبق بالمقابل الى القياسات الاكبر . لهذا فلن ,6ذ5ناط:0© 1.6

في عام /1947انطلق بالعكس من “5 أقدام انكليزية – 818.84١ مم ككبر للجسم .

وبتقسيم القاعدة الذهبية فقد شكل مجموعة حمراء نحو الاعلى

الارقام المجزثة النانجة عن التقسيم

الرياضي للقاعدة الذهبية مدورة بدقة

حتى فروق ل ممء وبالسنتيمتر

بالكامل نحو الاعلى او الاسفل .

ولاعطاء ما نسميه بالقيم العملية .

ان تحويل هذه القيم الاساسية في

النظام الانكلوسكسوني . يعطسي

جموعة جديدة اساسية مستقلة عن

الاولى » ولكن هذه التدويرات

العديدة الى السنتيمتر الكامل او

البوصة الاكثر قربا تضيع تكيفه لمختلف الاجزاء خارج المجموعة لانه ليس لدينا لا : ؟

وكا ان طبقات هذه المجموعة هي كبيرة جداً للاستعمال العمل . وتشكل علاوة على ذلك جموعة زرقاء 20 5م ونماية اصابع اليد المرفوعة» والتي تعطي قبا مضاعفة من تلك الموجودة فى ولكن من التطبيق العملي للتنظيم . نحن بحاجة الى ابعاد تتطابق تماماً الى الواحدة مع الاخرى من اجل التصنيع المهائل ٠  انطلق من مقياس اللي ل ١6١7 مم ٠ لي النظام الاوكتامتري ممه .

ولو عالج ؟ بدقة اكثر وبجهوده من اجل اقامة نظرية تناسب تبعا للقاعدة الذهبية ٠ فانه كلن تحبرا بالوقوع في تركيب للاشكال الاوكتامترية «الثهانية» والعشرية . والمتصلة عن طريق القاعدة الذهبية بالتدرج النسبي الاشارات الاتفاقية للمخططات التنفيديةمتجر الاكسسوارات المنزلية

متجر الاكسسوارات المنزلية

التصنيفات
أبحاث التصميم

أساسيات هندسة العمارة

الأنظمة الأساسية

المقاسات الموذلك،حسب النظام الفرنسي

إن المقاسات الموحدة للورق ، لا تحدد فقط ابعاد المخططات فحسب ، إنما بالتالي أيضا ، ابعاد جميع المستندات ” كتب ، ملفات ، اضابير ” وعن طريق الاستنتاج ابعاد مكاتب السكرتاريا وطاولات الكتابة ودروج الملفات ، الخ ، وبدورها تدخل في حساب الامكنة .

ان القرار ذو التاريخ 2-\ آذار \ 1967 الذي صدق عن النظام الجديد NF,QO2,000  يلغي ضمنيا القرار الوزاري التاريخ 20\حزيران\1937 والقرار ذو التاريخ 30\ايار\1942 اللذان يجعلان سابقا المقاسات من المقاس المربع اجباريا لمعظم المستندات ذات الاستعمال المهني أو الاداري ، والنظام الجديد يستقبل مجموعتي المقاسات معا ، المقاس التقليدي الدولي من المجموعة ” 8 “

أولا المقاس الاساسي المسمى ” المربع ومشتقاته :

إن هذا المقاس الاساسي يوافق ورقة مفردة بأبعاد 45× 56 سم

إن أهم المقاسات المشتقة من هذا المقاس الاساسي هي :

تسمية المقاسات القطع المقاسات المقاسات
نصفين ” تطوى الى ورقتان “ طية 45×28 420×270
يقطع الربع ” تطوى الى اربع ورقات “ طيتان 22,5×28 210×270
يقطع الثمن ” تطوى الى 8 ورقات “ 3 طيات 14×22,5 135×210
يقطع 5 1\16 تطوى الى 16 ورقة 4 طيات 11,2×14 105×135

 

يقطع 1\32 وتطوى الى 32 ورقة 5 طيات 7×11.2 67×105
يقطع 1\64 وتطوى الى 64 ورقة 6 طيبات 6,5 ×7 52 × 67

الانظمة الاساسية

الرسومات من قبل 014 – NFP02

إن الرسومات المنجزة بمقاسات موحدة ، هي أكثر سهولة في التصنيف ، كما يقلبها المهندس المعماري بشكل اسهل في المحترف ، الورشة ، أو اثناء المداولة وارسالها يكون اكثر عملية . لكن المقاس وحده لا يكفي لتوحيد ذلك ، إذ تدخل عناصر مختلفة في تهيئة الرسوم المعمارية تجعل من ذلك موضع النظم .

الهامش :والثقب: 5 مم على الأقل بين الاطار المتوقع وبين حرف الورقة المقصوصة .

الثني :

الوثائق المكتبية : تنجز عملية الثني من اليسار إلى اليمين ، أو من اليمين الى اليسار حسب وضعية موضع التعريف ، بشكل اكورديون اولا ، ومن ثم باتجاه الارتفاع .

ان وضع التعريف يجب ان يظهر اسفل الوثيقة المطوية ومن اجل المخططات ذات الارتفاع 891 مم و1188 مم وتعمل عملية الثني باتجاه الارتفاع والمرحلة الثانية بشكل مطابق للمخطط .

وثائق الورشة : تنجز عملية الثني اولا باتجاه الارتفاع ومن ثم بشكل اكورديون بالاتجاه الثاني .

إن موضع التعريف يجب أن يظهر اسفل الوثيقة المطوية ، وفي حالة كون عرض المخطط من غير المضاعفات الصحيحة لل210مم يستحسن جعل اضيق شريط من الاكورديون اثناء عملية الثني داخل الورقة .

ملحوظة : لتسهيل عملية الثني ، من المستحسن اثناء عملية الرسم وضع شارات بخطوط رفيعة في اماكن الثني المتوقعة ، بين الاطار ان وجد وحدود القطع وفي حال عدم وجود الاطار تنقل هذه العلامات بشكل ظاهر على المسحوبات المقطعة .

التجليد والثقب :

في الحالات الضرورية التي تتطلب عملية جمع المخططات المسحوبة والمطوية في مجلد ، ينصح بلصق شريط من الورق المقوى على حد\ كل مخطط ، ويفضل أن يكون هذا الشريط من نسيج خاص يبرز 2سم ، ومخصص لقبول المجلد .

يلحظ لهذه الحالة من 2 الى 4 ثقوب بقطر 6 مم ، موضوعة بشكل يطابق تعليمات النظام NFQ09-001

وضعية الرسومات :

الابعاد :

ان ابعاد ربط المخططات يتم بمصدر مشترك ، بحيث يكون البعد المجرد للواجهة مأخوذ على ارتفاع الطابق الارضي ، او البعد المجرد الداخلي لجدار متوسط مبني او قيد البناء .

ربد هذه المصادر اما بحدود الاملاك كالاستقامات او محاور الجدران المتوسطة او محاور اساسية للمسار .

انزال القواطع ” الجدران ” عن طريق خط أبعاد مجمعة ، داخل كل عقدة من عقد تنزيل البناء .

ان الرسومات “المخططات ” خاصة بتلك المستعملة في التنفيذ ، يجب ان تحتوي على خطوط الابعاد الخارجية اسفل المسقط :

الخط الأول ابعاد المخارج والفتحات .

الخط الثاني الابعاد من محور الى محور الفتحات .

الخط الثالث ابعاد تنزيل الجدران .

الخط الرابع الابعاد الشاملة للأجزاء الرئيسية ؟

الخط الخامس الابعاد العامة .

يجب ان تعطي خطوط الابعاد تلك كل ما يتعلق بأبعاد الغرف ، البعد. الجدران والقواطع وفتحات الابواب ، ويمتنع عن اعطاء ابعاد الغرف بتأشيرات كما تلك 5000 × 3000 مثلا .

تنفذ خطوط التذكير بخطوط مستمرة منذ نقطة البداية وحتى خط البعد .

ترسم بخطوط مستمرة ورفيعة خطوط الابعاد وخطوط التذكير .

سجل مصدر الابعاد للموقع بدائرة ، بحيث يكون مركزها مقاطعا لخط التذكير وخط البعد ، ويشار في هذه الدائرة سهم مفتوح بشكل واسع ” 90 درجة ” والذ يتم تسويده .

المناسيب

تحدد ارقام المناسيب في دائرة للرسومات في المسقط بالنسبة للواجهات والمقاطع فيتم تسجيلها على يمين سهم متساوي الاضلاع واسع المنسوب. وبالأسود والابيض .

توضع قبل جميع الابعاد المناسيب شارة + فوق منسوب الصفر وشارة – تحت منسوب الصفر .

الاخذ كمبدأ لمنسوب ارتفاعات الطوابق المستوي الأعلى المجرد للجزء الاساسي لأرضية الطابق الارضي ومن ثم ربط هذا المبدأ برقم ارتفاع المنسوب العام للشارع او للمنسوب العام .

يفرق عند الاقتضاء هذا الرقم للارتفاع عن مستوى الصفر عن طريق دائرة ذات خط غليظ في المسقط وفي الرسم بالارتفاع بتسجيله تحت المنسوب .

جمع تراكم جميع ارقام المناسيب انطلاقا من هذا المبدأ الالمجرد.فر .

يعبر عن جميع ارقام المناسيب بالمتر .

المجرد :

تحدد الأبعاد المجردة للواجهة ضمن دوائر أصغر بشكل محسوس عن تلك التي تحدد المناسيب من اجل الرسومات في الارتفاع , وعن طريق أسهم متساوية الاضلاع عريضة الى حد ما , ومسودة من اجل الرسومات في المسقط (9)

توضع قبل جميع الابعاد المجردة شارة + قبل الصفر المجرد , وشارة – خلف هذا المجرد .

الأخذ كصفر مجرد , المجرد الكائن للاستقامة , او المجرد الاساسي للواجهة .

جمع (تراكم) جميع الأبعاد المجردة انطلاقا من هذا الصفر المجرد .

يعبر عمرئية.الابعاد المجردة بالسنتيمتر .

فئات وانواع الخطوط :

مقاطع مرئية ……..ظاهرية…     غليظ

محيطات ظاهرية …………   رئيسية.

منحنيات تسوية رئيسية …..

خطوط الابمساعدة.ذكير …..

انشاءات هندسية ………….      نحيف

منحنيات تسوية مساعدة ….

اسقاطات       الأجزاء         المخفية           غليظ

بيان الاجزاء القابلة للهدم ……………            متوسط

مسارات المسطحات للمقطع ………..           نحيف

المحاور الاساسية لمسطحات التناظر …………………….     متوسط

محاور عنالثانوية.ة : جوائز , مقاطع بتوفيليه ……….

المحاور الثانوية ………………………………………….

التراصف ……………………………. متوسط “بنقطتنا” -..-..

التقديم المادي للرسومات .

في حالة المباني ذات الاهمية القليلة او الدراسات بمقياس صغير :

-توضع في منتصف واسفل اللوحة الواجهة الرئيسية .

-توضع على يسارها , الواجهة الجانبية اليسرى , وعلى اليمين , الواجهة الجانبية اليمنى .

-توضع الواجهة الخلفية فوق الواجهة الرئيسية .

اذا لم يكن بإلامكان وضع جميع الرسومات التابعة للدراسة على لوحة واحدة , نجمع من جهة المساقط “المسطحات” , ومن جهة اخرى الواجهات والمقاطع . واذا كانت هناك عدة مساقط على لوحة واحدة , فتوضع قدر المستطاع بتناظر الواحدة تلو الأخرى , اما شاقولاي أو أفقياً , وبعملية مطابقة لمحاور نفس الرسم بالنسبة للآخر : الاستقالات , محاور الجدران المتوسطة , …. إلخ .

وإلا في الحالة القصوى المبررة بتعقد الرسم , فعدم تطبيق المقاطع الجزئية . انما القيام بعملية دوران لازمة لكي تظهر الارضيات والجدران بشكلها الطبيعي . ترسم المقاطع الشاملة على لوحة او لوحات الواجهات , وفي أفضل مكان متوفر او على لوحات منفصلة .

التقديم التقني “الفني” للرسومات :

  1. المسقط – يحدد مستوى القطع على ارتفاع 1م فوق الارض , او على 0.1م أعلى في حال كون مساند النوافذ اعلى من 1م في الارتفاع . تظهر في مسقط الطابق الواحد تحت تخشيبة السقف , المساحة الحرة المتروكة من قبل امتدادات الاسطحة او القواطع المرفوعة حالياً على منسوب مستوى افقي يمر على ارتفاع 1.3م فوق الارض , وتحدد بخط منقط شكل الغرفة على مستوى الارض . تقطع الادراج في منتصف الدرجة السابعة , واذا كان الدرج لا يحوي الا على شاحط “ردة” واحد , فيظهر الجزء المكون اسفل مستوى القطع بشكل منقط . واذا كان الدرج يحوي على عدة شاحط “ردأت” فوق بعضها , فيظهر دائماً في مخطط الطابق ابتداء الشاحط الاعلى حتى سابع درجة وكل الجزء الممكن , بما في ذلك الوصول الى الشاحط السفلي (2) .
  2. المقاطع – تظهر اعتيادياً في المقطع الاجزاء الكائنة خلف مستوى القطع . يعين كل مقطع بأحرفه : مقطعAA , مقطعBB , أو بشكل ابسط : مقطعA , مقطعB (3) .

تحدد جهة المقطع(القطع) عن طريق اتجاه قاعدة احرف القطع , واذا كان هناك في رسم التفصيل حاجة لمقاطع جزئية افقية , فتوضع المقاطع بنفس طريقة المقاطع الشاقولية انما باستعمال احرف صغيرة , وتسمى هذه المقاطع بالتسمية : مقطع على المنسوبa  أو b … , واذا كان الرسم يحوي جنباً الى جنب أجزاء مرئية او مقطوعة , فيجب التفريق بين هذين الجزئين عن طريق خط مدمج نحيف .

الواجهات :

لا تظهر الا استثنائياً الاجزاء المخفية في الواجهات : الارضيات , الادراج … , في حال عدم وجود تسمية اكثر دقة , تحدد الواجهات الخارجية بتوجيهها الجغرافي : واجهة شمالية , واجهة جنوب-شرق ….. , وتعين بنفس الطريقة الواجهات الداخلية ,على ساحة او مساحة صغيرة , انما تضاف مع التسمية “على باحة” .

المقاييس :

الا في حالة الضرورة المبررة بشكل قاطع , يقتصر فقط على المقاييس الواردة ادناه :

المخطط الكتلي “مخطط الموقع العام ” 0.001 “1/100”  0.002 “1/500” و0.05 “1/200” .

مشروع اولي “مخطط تنفيذي” 0.02″1/50″ – عند الاقتضاء 0.01″1/100″

التفاصيل 0.05″1/20″ – “1/10” و 1.00 .

تسجل المقاييس باحرف كبيرة , ويمكن الحاقها بترجمة على شكل نسبة باحرف صغيرة او بين قوسين .

مثال :          مقياس 0.02″1/50″ .

يوضع بالاضافة الى ذلك المقياس التخطيطي على كل رسم قابل للتصغير او التكبير  .

ترتيب الرسومات :

تبعاً ل005 و 002 – 02 NFP .

الرموز الاتفاقية للمرسومات التنفيذية : تبعاً ل014 الى 008 – 02 NFP .

المجاري في الجدار “افتح الى المكان المطلوب , المجرى الموافق للطابق المعتبر ” .

  1. مقياس 0.01
  2. مقياس 0.02 “اعتباراً من أكثر هذا المقياس , اعطاء الاظهار الصحيح لجميع المجاري”

الأبواب والنوافذ :

  1. مقياس 0.05
  2. مقياس 0.01 اعتباراً من المقياس 0.05 يعطي الاظهار الصحيح للابواب والنوافذ .
  3. المقياس 0.02 يحدد النظام 02__012 NFP الرموز التابعة لمختلف الاشكال في المسقط . وفيما يتعلق بالمخططات الراسية فان مختلف نماذج الردات تظهر كما يلي :

مصطلحات المخططات المعمارية :

تبعاً ل 008 to 014 – NFP 02  .

  1. التخطيطات , التهشيرات , والتلوين الاتفاقي :

ان التهشير “التظليل” والتلوين الاتفاقي لا يستخدمان الا في المقاطع , وذلك من اجل التمييز بين مختلف المواد . ولا يستخدم الا بشكل استثنائي في رسومات الواجهة .

لا يستخدم التلوين الاتفاقي الا بحذر بحيث يؤخذ بعين الاعتبار الوضع الحالي لتقنية اظهار النسخ “التيراج”

  1. التخطيط :

بيان الأبنية القائمة او مخططات الابنية الحديثة … تخطط بالقلم من الأسفل .

تهيئة الموضع :

الاجزاء المراد المحافظة عليها …. تترك بالأبيض او تخطط بالاسود حسب المقياس .

الاجزاء المراد بناؤها ………….. تخطط “تملأ” بالقلم .

الأجزاء المراد هدمها …………. تهشير باتجاه واحد .

  1. التهشير :

  2. التلوين الاتفاقي :

الأجزاء المراد هدمها …….. أصفر     فاتح في الواجهة

الأجزاء المراد بناؤها ……. أحمر      أغمق في المقطع

وبمعزل عن هذين اللونين المخصصين للأعمال المحددة , وبحالة التمديدات “أنظر لاحقاً” . فان اختيار التلوين الاتفاقي متروك للرسامين الذين يكملون رسوماتهم بلوحة مصطلحات مناسبة .

II- الرموز والألوان الاتفاقية للتمديدات “تبعاً ل NFP 02  009 .

السائل المنقول الرمز اللون
ماء :

بارد

اطفاء الحريق

مطري

منزلية مالحة

نوازل W.C

ساخنة

غير قابلة للشرب

E :

F

P

U

W

c

I

أزرق
بخار :

تحلية البخار

V :

V , P

أحمر
هواء :

للإحتراق السائل

تهوية ساخنة

تهوية باردة

تهوية معادة

تهوية تصريف

حديد ساخن

حديد بارد

مضغوط

ساخن

CL

Vc

Vf

Vr

Ve

Ne

Nf

Co

c

بنفسجي

أخضر

غاز انارة Ge رمادي

الاشارات الاتفاقية للمخططات التنفيذية “المعمارية” .

رموز للتركيبات الكهربائية .

المصطلحات الموحدة من اجل اقنية المياه والغاز وتوابعها .

المصطلحات الموحدة من اجل التمديدات داخل الجدران

مقياس 0.02

تهوية : افتح الى المكان المطلوب المجرى الموافق للطابق المعتبر

مجاري الدخان : افتح الى المكان المطلوب المجرى الموافق للطابق المعتبر

تصريف الغازات المحترقة : افتح الى المكان المطلوب المجرى الموافق للطابق المعتبر

التمديدات :

  • رمز عام
  • انبوب رؤيا من الاعلى
  • تأريض “موصول الى الارض”

أجهزة”لوازم” :

  • مجموعة اجهزة ” لوحة , قمطر . خزانة ” .
  • لوحة مراقبة .
  • جهاز توصيل .
  • صندوق نهاية لكابل مسلح او ما يماثله .
  • مأخذ تيار .
  • قاطع “رمز عام” .
  • عاكس للتيار ذهاباً وإياباً .
  • قاطع مع مصباح اشعار .
  • قاطع سحب .
  • زر تماس سحب
  • مفتاح كبس .
  • قاطعة تيار مع منصهرة “رمز عام” .
  • فاصل “رمز عام” .
  • مولد دوار .
  • مجموعة بطاريات او مدخرات .
  • محولة بملفافين معزولين الواحد عن الاخر .
  • مجول ذاتي
  • مقوم .

الأجهزة المستخدمة للقدرة الكهربائية :

  • موضع التقاء مع تمديد كائن من اجل الوصل اللاحق مع جهاز .
  • جهاز موصول على دارة للنجاة
  • جهاز موصول على دارة للأمان والحرف S موضوع بجانب رمز الجهاز .
  • جهاز موصول على دارة للفزع والحرف P موضوع بجانب رمز الجهاز .

أجهزة انارة :

  • رمز عام .
  • مصابيح انارة او فلورسانت ذات مساري غير محماة .
  • مصابيح انارة او فلورسانت ذات مساري محماة .
  • انبوب انارة .
  • مصباح انبوبي للانارة او فلورسانت .
  • اجهزة ملحقة لمصباح انارة فلورسانت .
  • مصباح ذو قوس في الهواء الطلق .
  • مصباح ذو قوس في هواء محبوس .
  • جهاز مثبت على حاجز افقي ” مصباح سقفي , ثريا ” . مثال : مع مصابيح ذات توهج .
  • جهاز للانارة المباشرة ” مثال : مع مصابيح ذات توهج ” .
  • جهاز للانارة نصف المباشرة ” مثال : مع مصابيح ذات المساري المحماة .
  • جهاز للانارة نصف المباشرة ” مثال : مع مصابيح توهج ” .
  • جهاز للانارة غير المباشرة ” مثال : مع مصابيح انارة ذات مساري غير محماة .
  • صف مضيء ” مثال : مع مصابيح ذات توهج .
  • نوارة مضيئة ” مثال : مع مصابيح ذات توهج .
  • مسلاط ذو مرايا ” مثال : مع مصباح ذو توهج وذو مساري غير محماة .
  • مسلاط مع عدسة ذو مرشح ملون وتحكم كهربائي ” مثال مع مصباح ذو قوس في جو محبوس .

الاحهزة الكهربائية المنزلية :

  • جهاز للطهو .
  • جهاز تدفئة .
  • مسخن مياه .
  • خزانة مبردة .
  • مهواة “مروحة تهوية “

المحركات :

  • رمز او مصطلح عام .

اجهزة القياس :

  • عدادات .

اجهزة الاتصال عن بعد واجهزة الاشارة :

  • مركز هاتف من شبكة نقالة – حائطي .
  • مركز هاتف خاص نقال – حائطي .
  • مركز هاتف مزدوج نقال – حائطي .
  • لوحة عاكسة للتيار يدوياً , نموذجية .
  • عاكس آلي للتيار “أوتوماتيكي” .
  • مكبر صوت .
  • مضخم صوت .
  • “جهاز إستقبال” مستقبل تلفوني لاسلكي .
  • مستقبل هوائي ” أو لاقط ” .
  • مصباح كشف إشارة ” إنذار ” .
  • صندوق كشف اشارة او انذار .
  • جرس “أو انذار” كهربائي .
  • لوحة انذار .
  • كاشف حريق نقطي “منتظم”
  • كاشف حريق خطي .
  • لوحة كشف .
  • منبه أو صفارة حريق .
  • اشارة ا نذار صوتية .

أثاث الشقة والمكتب :

  • خزانة .
  • صوان .
  • مكتبة .
  • صوان غرفة الطعام .
  • مكتب .
  • كرسي .
  • خزانة ملفات .
  • صوان ” خزانة بأدراج توضع فيها الثياب ” .
  • كنبة ” مقعد لعدة أشخاص ” .
  • أريكة
  • مقعد مريح .
  • سرير مزدوج .
  • سرير لشخصين .
  • سرير لشخص واحد .
  • بيانو .
  • بيانو مستقيم .
  • طاولة طعام مستديرة .
  • طاولة طعام مستطيلة .

التجهيزات الصحية :

  • مغطس متحرك .
  • مغطس عادي .
  • بيدي .
  • دوش .
  • مغسلة .
  • مغطس مندمج .
  • مجلى .
  • خزان ماء .
  • مرحاض .
  • مباول .

عموميات :

  • موقد المطبخ .
  • حراق تدفئة مركزية .
  • مشعات .
  • موقد .

متجر الاكسسوارات المنزلية
متجر الاكسسوارات المنزلية