تصميم الكنائس و دور العبادة
مشاركة :
تصميم-الكنائس

تصميم الكنائس و دور العبادة

كنقطة انطلاق في مرحلة تصميم الكنائس يجب ان نراعي عملية تصميم الكنيسة التقليدية، لأن عمارة أبنية العبادة يجب ان تخدم واجبات العبادة والطقوس الدينية والروحية، ولهذا فمراجعة السلطات الدينية أمر حتمي.

غالبا ما تبني الكنائس مع مركز للرعية ودار الكاهن…. الخ، وتنحصر اشكالها المختلفة بين نموذجين متضادين:

  • الكنيسة الطولانية مع ممر متوسط من المدخل حتي المذبح ” وطبعا عالي “.
  • الكنيسة بمذبح مركزي مع مقاعد ” طبعا مدرجة” . تحيط بالمذبح من ثلاثة اطراف ” كما في المنابر”. ويجب ان لا نخلط هذا مع الكنيسة المركزية تماما.

هذا الشكل الاخير قد نما لأسباب دينية، وذلك نراه في الكنيسة الكاثوليكية: حيث اقامة القداس بين وأمام المؤمنين، فالمذبح يتقدم اذا داخل الكنيسة.

تصميم ادوات الكنائس
تصميم ادوات الكنائس

كانت الكنيسة الكاثوليكية في السابق وحيدة، ” وهي بمثابة بيت الله ” بعيدة، والشعب يتجمع خارج باحة المدخل، كانت مقدسة وذات رمز عميق نظرا لأنها علي شكل صليب وليس لأبعادها الهندسية واتجاه المحراب وبقية لرموز الدينية دائما نحو الشرق.

بعد حين سمح للمؤمنين بالدخول لكن دون الاقتراب من المحراب اذ بقي محصورا برجال الاكليروس، وهو محاط بشبك، ويحوي المذبح وقبور القديسين والرهبان ” ذوو القيمة “. وكذلك المرور بصحن الكنيسة ” قلب الكنيسة” في الكنائس الكبيرة المتعددة.

رفض الاصلاح هذه الكنيسة المنصوفة، وأطري كنيسة التبشير وكنيسة الطائفة، عبر عن ذلك في البداية بشكل واضح في ” برنامج وايزبادن” وبعدها بأقوال راعي الكنيسة ” فيزنيمير” ( قرار الكنسيين والمهندسين) .

  • مسقط كنيسة
    مسقط كنيسة

    علي العموم يجب ان تحمل الكنيسة في ذاتها طابع بيت لاجتماع الطائفة، لا طابع بيت الله بالمعني الكاثوليكي.

  • وحدة الطائفة والمبدأ العام للرهبنة، يجب ان يعبر عنهم بوحدة المكان، بحيث لا يتجزأ الي عدة صحون وبالتالي عدم تمييزها عن المذبح.
  • لا يجب ان يحتفل بالعشاء السري في مكان منفصل وبالتالي امام كل طائفة، ويحاط المذبح بممر دائري علي ان تكون له وضعية مناسبة بحيث تستطيع كل الأنظار ان تتمركز عليه.
  • منبر المناولة وهو المكان الذي يقدم فيه المسيح للشعب كغذاء روحي، يجب ان يعامل كالمذبح علي الأقل وان يتواجد خلفه ويتصل بشكل مباشر مع منبر الأرغن والمنشدين وان يكون علي مرأي من ابناء الطائفة.
تصميم اشكال الكنائس
تصميم اشكال الكنائس

في المؤتمر الإنجيلي ل ” مادبورغ” الذي عقد عام 1928 لبناء الكنائس، فقد منبر المناولة بعضا من اهميته علي حساب المذبح والأسباب الملخصة من قبل الأمين الأعلى ” براث”  وهي علي اشدها الان تنص:

  • مكان العبادة ليس كنيسة وحسب، لكن هو المكان الذي يتراءى فيه الله ويمكن ان نكون علي اتصال به، وهذا المكان هو مقدس بمجمله، ولهذا يجب اعتباره كذلك.
  • تنفذ تبعا لذلك اشكال البناء.
  • وعند اعطاء الأولوية لقسم من أقسام المبني، يجب ان نظهر لأعين المؤمنين الطبيعية الخاصة للألوهية، علي ان نحرص بأن يكون هذا القسم المميز باتصال دائم مع القسم الخاص بالمؤمنين.
  • في الطوائف اللوثرية، يحتل المذبح المكان الرئيسي، لأنه يمثل رمز الخلاص الأبدي الذي حصلنا عليه بموت المسيح ومبدأ العبادة.
  • من المناسب عدم اعطاء الاولوية للمنبر ” للمذابح ذات المنبر” لأن الموعظة علي الرغم من اهميتها، ليست الا شكلا من كلام الخالق.

ملاحظة: ” السكرستيا “: مكان تبديل البسة الكهنة

تصميم جرس الكنيسة
تصميم جرس الكنيسة

الكنائس

المقاعد- منبر المناولة- المذبح- اجران المعمودية

من الأفضل للتقاليد المسيحية القديمة، ووضعها تماما أمام المؤمنين، أما في مركز صحن الكنيسة، أو علي الاطراف وباتصال مع المقرأ.

  • يحق لأجران المعمودية ان تكون بجانب المذبح لكن لا يمكن مقارنة اهميتها مع اهمية المنبر.
  • يجب التفكير دوما في وسائل من شأنها توسيع أو تصغير رحابة هذه الأماكن تبعا للظروف.
  • وهكذا يمكن اعتبار الشرفات ” الاروقة ” كأماكن مؤقته – اضافية – في حال الازدحام.

ان انتشار هذا الرأي لم يتطور إلا بتأثيره علي بناء الكنائس الكاثوليكية وهذه الكنائس تبحث حاليا عن وسائل توضح تساوي المكان المقدس بالنسبة للمؤمنين  8. لكن الفرق الموضح في النقطة (1) – من برنامج ” ويزبادن ” يبقي مستمرا. المساحة الضرورية لكل مكان، بدون مركع ” بروتستانت”  1 هي 0.4- 0.5 م 1 هي 0.4- 0.5 م2 . بدون ممرات، مع مركع ” كاثوليك ”  2 ، هي 0.43- .052 م2 بدون ممرات، ان لوضعية المقاعد وشكلها العام أهمية كبري ، اذ يتعلق بها اتساع الكنيسة، وشكلها العام، وكذلك السمع والبصر، في الكنائس الصغيرة يكفي ممر جانبي من 1م  مع مقاعد تتسع من 6-10 اشخاص خلال تصميم الكنائس # 8،أو ممر متوسط بعرض 1.5م مع أماكن علي الطرفين 5. قد يفرض الاشعاع البارد الخارجي للجدران ان نأخذ بعين الاعتبار ممرين جانبيين مع مقاعد في المنتصف  4. 12-18 # مكان . في الكنائس الكبيرة يكون عدد الممرات اكثر  6. والمساحة الضرورية لكل مكان تتراوح بين 0.63- 1.00م2، وللأماكن المخصصة للوقوف يكفي من 0.25- 0.35م2، ولهذه الاماكن نستعمل جزء كبير من الممرات، خاصة جانب المدخل.

تصميم صالات الكنائس
تصميم صالات الكنائس

    ان عرض ابواب الخروج والادراج يجب ان تطابق المعلومات المتعلقة بقاعات الاجتماع

عبور الممر المتوسط الواقع في محور المذبح مسموح به فقط في الاعراس والتطوافات ااحتفالية …… الخ. ومن غير المستحسن للواعظ ان يكون المنبر متواجدا علي نفس المحور كما هي الحالة الغالبة في الكنائس البروتستاتينية  (7)، هذا الترتيب يشار اليه في تلك الكنائس ذات الشكل المركزي  (7) مع مذبح موجة للمركز، المنبر مرتفع بالنسبة للمذبح والي الخلف منه في الاحوال الاخري يجب وضع المنبر والمقرأ بجانب المذبح، ويكون اما علي ارتفاع المذبح، ” وضع درجات فوق ارض صحن الكنيسة تبعا لطولها” وإما اعلي ببضع درجات أخري، بجانب الحائط، في مكان يناسب سمع وبصر عامة الموجودين بحيث يراعي في ذلك حادثة الصدي الصوتي  10

في الكنائس البروتستانتية، المذبح موجود في كوة المحراب. أو في صحن الكنيسة، وبقدر الامكان منعزل وحر  9 اما في الكنائس الكاثوليكية فالمذبح الرئيسي له أهمية كبري، ومبدئيا يتواجد في المحراب ” هذا الاخير عرضه حوالي 5م وعمقه 8م وأعلي بثلاث درجات من ممر المناولة. هذا الاخير موجود امام اخفض درجة من المحراب، لكن اعلي بدرجة واحدة من مستوي صحن الكنيسة، عرضه1م غير متضمن طاولة ومقعد المناولة.

  • المذابح الجانبية في الكنائس الكاثوليكية هي إما منعزلة او موجودة داخل كوات يمكن اغلاقها ب ≤ 00م عرض و 3 م عمق.
  • اجران المعمودية إما في محور المذبح  (8) وفي منتصف صحن الكنيسة أو علي الجانب  7 أو في مصلي خاص داخل الكنيسة.
  • كراسي الاعتراف في الكنائس الكاثوليكية  13 بجانب المحراب أو في الجوانب المنخفضة، ويمكن الدخول من الجانبين اذا كان ذلك ممكنا.
تصميم غرف ادارة الكنيسة
تصميم غرف ادارة الكنيسة

الكنائس المدرجات – الأرغن

  • المدرجات : تسمح بازدياد عدد المؤمنين دون زيادة ملحوظة في المساحة، وتحسن السمع، اذا كانت المسافة عن المنبر مناسبة. وتستعمل غالبا في الكنائس البروتستانتية.
  • المقاعد موضوعة بشكل متدرج حتي يتمكن المؤمنون في الصفوف الاخيرة من رؤية و سماع المواعظ   ، أفضل وضعية للمدرج ان تكون مواجهة للمذبح ” اورغونات – الكورس ” او علي الجانب مقابل المنبر، ونادرا تحت مستوي المذبح ” منصة المرتلين” الارتفاع يجب ان يسمح لكافة ىالموجودين بالرؤية الجيدة للمنبر والمذبح معا، الادراج ومخارج المنابر يجب ان توافق التعليمات المشار اليها في قاعات الاجتماعات . يعتمد مساحة ضرورية وكافية لكل شخص 0.7 – 1.00 م2 مع الممرات (1) .
  • منصات المرتلين. امام الارغونات  (5) تتضمن مدرجات ارتفاعها من 10-15 سم ” وترتفع مع العمق ” ومن 1.00 – 1.2 م عرض، وفي بعض الاحيان تجهز بكراسي نصف دائرية حول مقرأ رئيس المصلي عند تصميم الكنائس. بخصوص ملامس الارغونات، الجوقة والكورس، تتوضع في الخلف وعلي الجوانب، لكي تحقق مطابقة كاملة بين جميع المنفذين.
  • جانب عارف الارغن وقائد الأوركسترا، توضع خزائن للموسيقي، وخارج المنصة يؤخذ بعين الاعتبار وجود خزانة ثياب للمرتلين.
  • الارغونات: لتوضع الاورغونات عدة قواعد- يجب مناقشتها مع عامل الاورغونات واختصاصي السمع- ابعاد الاورغونات: ” عدد اللعبات – الدفاتر ” لا تتعلق بشكل اجباري بكبر الكنيسة، لأن استطاعة الصوت متغير، وفي الغالب يعتمد:
تصميم غرف الكنائس
تصميم غرف الكنائس

للكنائس الصغيرة لعبة واحدة لكل 200-300م2.

للكنائس المتوسطة لعبة واحدة لكل 300-400م2

للكنائس الكبيرة لعبة واحدة لكل 400-500 م2.

كل لعبة تتطلب عرض من 2-3 م وعمق 25سم، وتزن حوالي 200كغ اورغن واحد من 10 لعب رنانة  تتطلب اذا مساحة ” الارتفاع 3-4م” من 1× 10×0.25= 7.5م2 مع وزن 10 × 200= 2000كغ.

اذا حوالي 300 كغ / م2

والفنيين يتطلبون حوالي 750 كغ /م2

الارتفاع يتعلق بطول الانابيب: الاكبر ” 32 قدم ” له 10م مع سحابة ” 11م” ويمكنه اجتياز عدة طوابق اذا لم يحني ومن الأفضل الاعتماد علي انابيب من 8 اقدام، والتي تتطلب ارتفاع 3م مع السحابة.

الارتفاع الاورغن في الكنائس الصغيرة هو من 3-4 وللكنائس الاكبر هو من 4-5م. يمكن تقسيم الاورغونات  (5) يجب ان تكون بعيدة عن الجدران الخارجية من 60-80 سم ألات النفخ ذات الضجيج توضع في غرف خاصة اذا كان ذلك بالامكان وعند وضع المخطط يتطلب مراجعة الاختصاصي بالنسبة لأفضل وضعية للانابيب المرئية من الخارج والتي يجب اخذها مسبقا بعين الاعتبار خلال تصميم الكنائس. موبيلية الاورغن توضع علي حافة درابزون المنصة او تبرز الي الخارج ب 3/1 أو 2/1، رئيس الاوركسترا يدير ظهره لصحن الكنيسة وملامس الأورغن توضع علي الجانب، وهذه الموبيلية لها 4 أقدام ارتفاع ومساحة من 6-8 م2. وهي مستعملة في الوقت الحاضر للموسيقي المتعددة الاصوات.

تصميم مسقط كنيسة
تصميم مسقط كنيسة

الكنائس الاجراس- ابراج الاجراس

الاجراس: ان الابعاد  (1) – سماكة الجوف- الوزن- خلائط المعدن وتركيبه ، هي التي تحدد شدة الصوت. ويتعلق ارتفاع الأخير بالقطر الأصغري وبسماكة الجوانب. أن سماكة الجوف، ” لمقاطع متغيرة ” تؤثر علي الطنين.

تزن المقارع 3.5 -4% من وزن الجرس.

الاوزان تتغير بين 100- 25000كغ، ان الجرس الاكثر ثقلا في العالم موجود في موسكو ويزن 240 طن ارتفاعه 7م وقطره 6.85 م .

في الاقاليم الصغيرة الاجراس من 1000 -1500 كغ ويوجد مثلهم في المدن من 2000 -5000 كغ وفي الكاتدرائيات من 10-15 طن مع قطر 2.3 م.

تصنع اليوم اجراس من الفولاذ اخف ب 25% من الأجراس البرونية والتي تحدثنا عنها اعلاه.

تزداد قوة الدفع الشاقولية عندما تهتز الاجراس، وتتولد قوة دفع افقية موافقة  (2). وبتثبيت الاجراس علي حوامل مرفقة، فاننا نقلل بالتأكيد من هذه القوي والجهد المبذول ” ان قارع جرس جرس واحد يكفي لثلاثة اجراس ذات وزن كلي 5000 كغ” وعندما يهتز الجرس بكامل سعته ويعطي كل طنينه. تستعمل الألات الكهربائية في المنشأت الكبري لقرع الأجراس، الالعاب الكهربائية تصميم الكنائس، او الألعاب الميكانيكية.

تركب الأجراس علي حوامل خشبية او حديدية، ومحاورها مجهزة بدواليب ذات كرات غير مشحمة، نثبت أحيانا عدة اجراس، تبعا للمكان المهيأ، علي حامل واحد اما بعضها بجانب بعض او بعضهما فوق بعض. أن قوة الدفع تتعلق بوزن الحامل المثبت باستناد حر علي مساند حجرية مخمدة او من الرصاص، متوضعة علي نفس السقف وهكذا نجد ان انتقال الصوت داخل الكنائس يتخامد.

  • مسقط كنيسة
    مسقط كنيسة

    ابراج الاجراس في تصميم الكنائس:

عدا عن وزن الاجراس، يجب ان يتحمل برج الجرس من وجهة النظر الساكنة قوة دفع الرياح الافقية وهي من 125 كغ / م2 حتي ارتفاع 15م وأعلي من ذلك 150 كغ / م2. يجب ان يكون برج الجرس واسع بشكل كاف حتي تجد المجموعة الصوتية مكانا لها في قفصها، ومن المفضل ان تكون ارضية هذا القفص من الواح سميكة وموضوعة علي الاقل علي ارتفاع قمة الكنيسة، كما ان الفتحات واسعة ومحدودة فقط بالاعمدة لانه بدون ذلك لن يكون هناك طنين.

يجب ان يكون جوف الجرس أعلي من الحواف السفلية للفتحة  (4) حتي تستطيع الامواج الرنانة ان تنتشر دون عائق.

يغلق برج الجرس من الأعلي بقبب عاكسة للامواج الرنانة.

  • تصميم جرس الكنيسة
    تصميم جرس الكنيسة

    ميقاتيات ابراج الاجراس: تتطلب فتحة في الجدار حوالي 60-80سم يتعلق كبر الاطار بالمسافة التي يراد رؤية الساعة منها قطرها 2-5 م وسطيا 3م  ص (28) ونستعيض للسهولة عن الارقام بأسهم ووابر مضيئة.

عمارة الكنيسة ويكيبيديا

جوف رقيق جوف متوسط جوف سميك مقام الصوت
q m  الاوزان kg q m  الاوزان kg q m  الاوزان kg
1.96

1.85

1.75

1.65

4.56

1.47

1.38

1.29

1.21

1.14

1.09

1.02

0.95

0.88

0.83

0.78

0.79

0.69

0.65

0.62

4270

3570

2980

2575

2150

1791

1560

1300

1080

900

750

650

540

450

380

275

230

190

174

145

2.20

1.99

1.88

1.76

1.66

1.56

1.47

1.38

1.30

1.23

1.15

1.08

1.02

0.96

0.90

0.85

0.80

0.75

0.71

0.66

5675

4740

4000

3300

2755

2300

1920

1600

1340

1100

930

776

658

550

450

375

310

260

210

175

2.15

2.03

1.90

1.79

1.68

1.59

1.49

1.40

1.33

1.26

1.17

1.10

1.04

0.98

0.92

0.87

0.81

0.76

0.72

0.68

6800

5650

4700

4000

3300

2755

2300

2000

1600

13358

1100

930

775

648

540

450

375

300

260

210

G0

Gis0

A0

Ais0

H0

C1

Cis1

D1

Dis1

E1

F1

Fis1

G1

Gis1

A1

Ais1

H1

C2

Cis2

D2

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابقى على تواصل اضغط نعم لتبقى مع اخر تحديثات التصميم و الاكسسوارات لا نعم
X
Open chat